التهاب الأذن

الكاتب : د٠محمد الرشيد شداد / بتاريخ : فبراير 13, 2011

التهاب الأذن الخارجية


هنالك ثلاث أنواع من التهاب الأذن الخارجية الحاد هي:

1/ التهاب البصيلة الشعرية.

2/ التهاب الأذن الخارجية المنتشر.

3/ التهاب الأذن الخارجية الخبيث.

النوعين الأوائل تسببهم بكتريا تعرف بالبكتريا السبحية بينما النوع الثالث تسببه بكتيريا السدمونس.

أعراضهـــا:

ألم بالأذن قد يكون مصاحب في بعض الأحيان بإفراز الأذن مع ضعف في السمع، النوع الثالث يحدث دائماً في مرض السكرى .

علامات المرض:

ألم عند حركة الفك أو عند الضغط على الجزء الأمامي من الصيوان أو مع تحريك الصيوان، مع وجود تورم  بالقناة الخارجية مع إفرازات صديدية، وفي النوع الثالث توجد أنسجة نابتة بالأذن الخارجية.

الفحوصات:

عمل تزريع للافراز الصديدى.


العـلاج:

مضادات حيوية بالفم ونقط بالأذن مع مسكن ألم، في حالة التهاب البصيلة الشعرية قد يحتاج المريض لعملية فتح للخراج في الحالات المتقدمة أما في حالة الالتهاب الخبيث عند مرضى السكري قد يحتاج لأكثر من مضاد حيوي مع تدخل جراحي.

ا لتهاب الأذن الوسطى


1/ التهاب الأذن الوسطى الحاد:

البكتريا المسببة له هي البكتريا السبحية وبكتيريا الهمفلس وهي تأتي من البعلوم الأنفي عن طريق قناة استاكيوس وهو  شائع في الأطفال لأن قناة استاكيس تكون قصيرة ومستقيمة كما تسبقه نزلات برد أو كحة في أحيان كثيرة.

الأعراض:

ألم بالأذن مع ارتفاع في درجة الحرارة.

عند الكشف على الأذن يكون لون الطبلة أحمر ومحتقن مع وجود انبعاج بالطبلة وقد يعقب ذلك إفراز من الأذن عند حدوث ذلك الإفراز يختفي الألم.

العـلاج:

1/ مضادات حيوية بالفم.

2/ مضادات احتقان.

3/ مسكنات للألم ومخفض للحرارة.

2/ الالتهاب الإرتشاحي:

يحدث دائماً في الأطفال نتيجة لقفل قناة استاكيوس بواسطة اللوزة الثالثة وقد يحدث في الكبار وفي هذه الحالة لابد من الكشف على البلعوم الأنفي للتاكد من عدم وجود أورام.

يتميز بتجمع سائل في الأذن الوسطى خلف الطبلة.

أعراضـه: ضعف فى السمع.

علاماته: عند الكشف على الطبلة نجد أن لونها زهري مع وجود لسائل خلف الطبلة أو ظهور فقاعات هواء خلف الطبلة.

الفحوصات:

- مقياس سمع.         – ضغط الأذن الوسطى.

العـلاج:

1/ طبي: مضادات الاحتقانات في شكل شراب بالفم مع نقط أنفية وذلك لمدة تصل إلى 6 أشهر.

2/ جراحي: إزالة الأدنويد (اللوزة الثالثة) واللوز وتركيب أنبوب تهوية للأذن الوسطى.

3/ التهاب الأذن الوسطى الصديدي المزمن: تسببه أنواع مختلفة من البكتريا.

أعراضه: إفراز صديدي من الأذن لمدة طويلة.

-      ضعف في السمع.

-      طنين.

علاماته: بالكشف على الأذن يوجد ثقب بطبلة الأذن مع وجود إفراز صديدي. تستخدم الشوكة الرنانة للكشف على السمع.

الفحوصات:

-      تزريع الإفراز الصديدي.

-      مقباس سمع.

-      الكشف بالأشعة العادية والمقطعية.

العـلاج:

طبي: نظافة الأذن من الإفرازات.

مضادات حيوية بالفم وقطرة بالأذن.

جراحي:

-      نظافة عظمة الأذن (الماستوبد).

-      ترقيع الطبلة.

يوجد نوعين منه على حسب منطقة الثقب بالطبلة أما في الجزء العلوي أو الاسفل, في الجزء العلوي خطير وذلك لتكوين ما يسمى بالكلستياتوما وهي عبارة عن جلد في الأذن الوسطى وهو لا يوجد في الحالات العادية وخطورته أنه يؤدي لتآكل العظم.

مضاعفات المرض:

-  التهاب عظمة الماستويد (خلف الأذن) مع تكوين خراج في بعض الأحيان أو خراج اعلى الأذن أو بالرقبة.

-      شلل العصب الوجهي (السابع).

-      التهاب جهاز التوازن (الدهليز).

-      خراج بالمخ أو داخل الجمجمة.

-      التهاب السحايا.

-      التجلط البكتيري في الجيب السقمويدي.

د٠محمد الرشيد شداد

كبير    اخصائى   الانف   والاذن  والحنجرة                         وزارة الصحة السودانية

2 تعليق على “التهاب الأذن”

  1. ام فرحان ...كتب

    الله يعطيك الف عافية يا رب ويدوم عزك وعمرك لو سمحت دكتور خالي طلعلو 3 اورام خلف الذن الدكاترا قالولو انو لازم ينشال وهوي خايف من انو يطلع مرض خبيث !!!وكمان طلبو منو خزعا ليتاكدو من الاورام ال 3 بتمنا مساعدتك والك الف شكر

  2. مريم ...كتب

    جزاك الله الف خير دكتور

أضف تعليقاً