الرضاعة الطبيعية

الكاتب : د.محمد عبدالرحمن عبدالحفيظ / بتاريخ : فبراير 17, 2011

فوائد لبن الام والرضاعة الطبيعية :-

* التركيبة والقيمة الغذائية للبن الام :-

1- الماء : يحتوي لبن الام على كمية كافية من الماء بحيث لا يحتاج الرضيع في الاربعة الي الستة شهور الاولى من عمره الي مياه اضافية حتى في المناخ الحار والجاف .

2- بروتينات : وهي اقل في لبن الام مقارنة بلبن البقر ولهذا فائدة هامة بالنسبة للرضيع حيث ان البروتين العالي يمثل عبئا على الكلى من جهة اخرى فان نوع البروتين في لبن الام اسهل هضما من لبن البقر .

3- الدهون : تماثل في الكم الدهون الموجودة في لبن البقر ولكنها تختلف في التركيبة الكيميائية وهذا يساهم في نمو المخ والحماية من الاصابة بامراض الشرايين في عمر لاحق .

4- النشويات : اكثر تركيزا في لبن الام مقارنة بلبن البقر

5- يحتوي لبن الام على 70 الف سعرة حرارية لكل 100 مل

6- يحتوي لبن الام على املاح معدنية وفيتامينات هامة وهو يحتوي بالاخص على كميات اوفر من الحديد مقارنة بلبن البقر

7- يحتوي لبن الام على انزيمات تساعد في الهضم وهرمونات يساعد احدها في نمو ومناعة الجهاز الهضمي عند الرضيع .

* لبن الام والحماية من الامراض :-

o     لبن الام هو مادة نظيفة وغير معرضة للملوثات والجراثيم

o  يحتوي لبن الام على كم وافر من الاجسام المضادة التي تقي الرضيع من تشكيلة واسعة من الامراض

o     يحتوي ايضا على كريات الدم البيضاء التي تلتهم وتحطم البكتريا والفيروسات

o  بعض المواد الاخرى في لبن الام مثل اللا كتو فرين والبيفدس تعمل على تثبيط البكتريا .

لكل هذه الاسباب فان لبن الام يقلل من الاصابة بامراض الجهاز الهضمي والتنفسي ، وقد وجد ان معدل الوفيات من الاسهالات يقل بمقدار ثلاث مرات ، ومن الالتهاب الرئوي يقل بمعدل مرتين عند الاطفال الذين يتم ارضاعهم لبن الام حصريا في الاشهر الستة الاولى من العمر .

تستمر المناعة التي يوفرها بن الام للرضيع طالما ما واصلت الام ارضاعها للطفل حتى بعد ادخال الاغذية المكملة الاخرى .

* لبن الام والحساسيات :-

وجد ان لبن الام يقلل من بعض امراض فرط التحسس مثل الاكزيما وقد يقلل من فرص الاصابة بالازما ( الربو )

* لبن الام والنمو العصبي :-

يحسن لبن الام من القدرات الادراكية للطفل مقارنة بما سواه من الاغذية والالبان .

* فوائد اخرى :-

o  تعمق الرضاعة الطبيعية الرابطة العاطفية بين الام والطفل مما يساعد على تقليل المشاكل السلوكية عند الطفل .

o  تمثل الرضاعة الطبيعية المطلقة وسيلة طبيعية فعالة لمنع حمل الام في الشهور الاولى بعد الولادة وهذا له اهمية قصوى لنمو وبقاء الرضيع .

o     تقلل الرضاعة الطبيعية من الاصابة بالسكري والسمنة عند الطفل

o     تقلل الرضاعة الطبيعية من احتمال اصابة الام بسرطان المبيض والثدي .

* مخاطر استخدام بدائل لبن الام :-

يعتبر استعمال الالبان الاخرى ( مجففة او سائلة ) كبديل للبن الام الطبيعي من اهم اسباب الوفيات التي يمكن تلافيها حول العالم ، كما يسبب استخدام البزازة في زيادة نسبة الاصابة بالامراض وزيادة معدل الوفيات عند الاطفال .

* كيف ينتج ويفرز اللبن من ثدي الام :-

يعتبر هرمون البرولاكتين مسئولا عن تحفيز انتاج اللبن في الثدي . عندما يرضع الطفل من الثدي فان ذلك يحفز الدماغ لافراز مزيد من البرولاكتين والذي بدوره يحفز الثدي لانتاج مزيد من اللبن للرضيع ، ولهذا السبب فان عدم ارضاع الطفل بطريقة صحيحة ولفترة كافية يؤدي لنقص البرولاكتين وبالتالي نقص اللبن بالثدي .

هرمون اخر وهو الاوكسيتوسين ينتج ايضا عندما يمتص الطف من ثدي الام وهو يحفز دفع اللبن من الثدي الي فم الرضيع ، وله وظيفة اخرى وهي انه يحفز انقباض الرحم لذلك الام المرضعة تكون اقل عرضة لنزيف ما بعد الولادة اذا ابتدرت الرضاعة في وقت مبكر .

الفكر الشائعة عند بعض الامهات بانهن لا يمتلكن لبنا كافيا بالثدي هي فكرة خاطئة تماما فحتى الام المصابة بسوء تغذية تنتج لبنا كافيا للرضيع . النقطة الجوهرية هي ان ترضع الام بطريقة صحيحة كما وكيفا مما يساعد على انتاج وافراز مزيد من اللبن .

* الاوضاع الصحيحة للام والطفل اثناء الرضاعة :-

عندما تكون وضعية جسم الطفل وطريقة التصاقه بالثدي صحيحة اثناء الرضاعة فانه يتمكن من الرضاعة بشكل امثل وبالتالي يحصل على مزيد من اللبن وبالتالي تنتج الام كميات اكبر من اللبن بالثدي ، اما عندما ترضع الام الطفل وهو في وضعية جسدية او التصاق بالثدي غير صحيح فقد يؤدي ذلك لكثير من المشاكل اهمها ان الطفل لا يحصل على لبن كافي وبالتالي لا يشبع ولا ينمو بصورة طبيعية وفي نفس الوقت لا تنتج الام كمية كافية من اللبن ، ثم ان الطفل في هذه الوضعية قد يجرح حلمة الثدي مما يسبب آلاما للام .

يمكن ايجاز المبادئ الاساسية للوضعية الجسدية الصحيحة اثناء الرضاعة في  التالي :-

o     يجب على الام ضم الرضيع اليها بحيث يصير جسمه ملاصقا لجسمها .


o  يجب ان يكون راس الطفل وجسده في خط واحد بحيث لا يكون الرأس مائلا او ملتفتا الي الجانب مع السماح بميلانه الخفيف الي الخلف بحيث يكون ذقن الطفل الصق للثدي من انفه اثناء الرضاعة .

o  يجب ان تكون كل الحلمة ومعظم الهالة السوداء حولها بداخل فم الطفل ( ليس الحلمة فقط )

o     يجب ان تسند مؤخرة الطفل بيد الام


o     على الام الا تمسك او تضغط على الثدي بالقرب من الحلمة او الهالة

* الرضاعة الطبيعية المطلقة في الستة شهور الاولى من العمر :-

o  الاطفال منذ الولادة وحتى ستة شهور يجب ان يطعموا لبن الام عن طريق الرضاعة فقط من دون أي اضافات اخرى بالفم ولا حتى ماء

o  يجب ان ترضع الام الطفل متى ما احتاج للرضاعة ولا يجب ان تكون الرضاعة محكومة بزمن او ساعات معينة على ان لا تقل عن ثمانية رضعات خلال اليوم والليلة ، ويجب ان تستمر الرضاعة حتى يكتفي الطفل ويتوقف عن الرضاعة .

o  يجب ان تبدأ الام  بارضاع طفلها في خلال ساعة من الولادة الطبيعية وفي خلال اربعة ساعات من القيصرية

o  في الايام الاولى بعد الولادة تكون كمية اللبن قليلة ويكون لونه مائل للصفرة ( يسمى اللبا ) ، ولا يجب بتاتا خلال هذه الايام اعطاء الطفل أي سوائل اضافية حيث ان جسم الطفل يحتوي على كمية وافرة من الماء تكفيه حتى يكثر تدفق اللبن من الثدي ،  ثم ان اللبا يحتوي على تركيز عالي من الاجسام المضادة التي تقوي مناعة الطفل وتحميه من العدوى .

o  يجب ان لا تستعمل البزازة مطلقا في الرضاعة ، حيث وجد انها من اهم اسباب عدوى الجهاز الهضمي في  الاطفال وتزيد نسبة الوفيات عند الاطفال الذين يرضعون بالبزازة .

o  بعض حديثي الولادة الخدج او قليلي الوزن عند الولادة او الذين عانت امهاتهم من السكري اثناء الحمل او الذين يعانون من اعتلال في صحتهم بالاضافة لفئات اخرى قليلة قد يحتاجون لتغذية اضافية عن طريق لبن الام المستحلب او غيره تحت اشراف ومتابعة طبية .


o  عند فشل الطفل حديث الولادة في الرضاعة فعلى الام اخذه لاقرب منشأة صحية في الحال .

* الرضاعة الطبيعية من عمر 6 شهور فما فوق :-

o  يجب ان تستمر الرضاعة الطبيعية حتى سنتين من عمر الطفل ويجب ان يرضع الطفل متى ما اراد ذلك .

يبدا اعطاء الاغذية المكملة منذ ستة شهور من عمر الرضيع حيث يعطى الطفل ثلاثة وجبات مشبعة بالاضافة للرضاعة حتى عمر سنة ثم خمسة وجبات مشبعة بالاضافة للرضاعة من عمر سنة الي سنتين .


أضف تعليقاً