الغذاء وضغط الدم

الكاتب : دكتور : عثمان مختار / بتاريخ : فبراير 18, 2011

نوعان من ضغط الدم حسب التقسيم العلمى

 

1 -  ضغط الدم الاساسي ,  وهو النوع الذى يصيب معظم المرضى ـ ومعظم اسبابه مجهوله حتى الان

 

2 -  ضغط الدم الثانوى (Secondary)  وهو مايحدث نتيجة امراض الكلى وغيرها ، مايهمنا هنا هو النوع الاول ومدى تأثير بعض المواد الغذائية عليه . ووقد حاولت جهدي في مراجعة تجارب اجريت فى هذا الصدد ، أخترت منها ما أكدت التحاليل العلمية مصداقيتها ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

(Reliable Studies )

 

(1) ملح الطعام

 

أهم المواد الغذائية علاقة لضغط الدم  ، يتكون ملح الطعام من 60%صوديم 40% كلورايد تكمن أهمية هذه الماده في مقدرتها على تنظيم حجم وضغط الدم .    وهى من أكثر المواد الغذائية التى اجريت عليها دراسات تجارب لمعرفة تأثيرها على ضغط الدم حتي قديما فقد لاحظ الصينى هوواى تاى فى العام 2000 قبل الميلاد ، أن هناك علاقة بين الإكثار من تناول ملح الطعام وقوة النبض عند الرسغ .

 

اهم التجارب الحديثه مانشر بالمجلة الامريكية لضغط الدم فى 1992/April والتى ورد فيها أن الاكثار من تناول ملح الطعام يؤدى لحدوث ضغط الدم ـــ والتقليل يودى لخفض ضغط الدم .

 

رأيت هنا أن أتناول هذه الماده فى صيغة أسئلة شاع تداولها بين مرضى ضغط الدم وأن أجيب عليها بناءً على ماهو مثبت فى الدراسات والتجارب العلمية

 

(1)   ماهو تأثير الإكثار من ملح الطعام على شخص غير مصاب بضغط الدم

 

الإكثار من تناول ملح الطعام يؤدى للاصابه بضغط الدم ،

 

(2)   ماهو تاثير ملح الطعام على شخص يعانى من مرض ضغط الدم؟

 

يؤدى الإكثار من ملح الطعام إلى ازدياد مطرد لضغط الدم أي الى ارتفاع مستمر .

 

(3)   هل يغني التقليل من تناول ملح الطعام  عن تناول الادوية ؟

لآ ـــ فتأثير ، تقليل ملح الطعام على خفض ضغط الدم قليل لايمكن ان يحل محل الدواء  ــ 

 

 

(4)   هل إذا تناول المريض الادوية بانتظام يمكنه  ان يناول ما شاء من ملح الطعام ؟  

  لا ـــ اولا لان تقليل ملح الطعام اسضافة ايجابية على ضغط الدم ثم ان الاكثار من ملح الطعام يؤدى الى اضعاف مفعول ادوية ضغط الدم .

 

(5)   ينصح  ألاطباء مرضى ضغط الدم بالتقليل من تناول ملح الطعام مايعادل او اقل ملعقة شاى من الملح يوميا

هذه بعض الطرق لتقليل الملح:

(أ‌)      غسل محتويات المعلبات بالماء قبل تناولها للتخلص من الملح .

 

(ب‌)  الاستغناء تماما عن مايسمى (الملاحة )

 

(ت‌)  عدم اضافة اى ملح للطعام إذا كان المذاق مقبولا ــ ومحاوله التعود على مذاق الطعام قليل الملح هو شئيمكن ان يتعود عليه الانسان بمرور الوقت ــ

 

(ث‌)  الابتعاد عن تناول الاطعمه المالحه كالجبن ، الفسيخ ، الملوحه ،،

 

(6)   ماذا يحدث اذا تناول الانسان طعام خالى تماما من الملح ، ،،   يؤدى الى هبوط ضغط الدم ـ وقد اشارت بعض الدراسات الى انه ربما يودى الى ارتفاع بنسبة الكولسترول الضار فى الجسم   (LDL )

 

 

 

 

 

(2) الثوم :ـ

 

يعتقد الكثيرين أن للثوم أثر فعال لعلاج ضغط الدم ، وللاجابة على هذا السوال بطريقة علمية أبدأ القول بأن هنالك عدة دراسات أجريت فى هذا الخصوص ,منها التجارب التى أجريت بواسطة لزير آند دويرى فى العام 1921 استعمل فى هذه التجربة الثوم كمادة خام وذكرت تلك التجربة أن للثوم أثر فى خفض ظغط الدم .غير انه ولفتره قصيرة من ذلك اجري إسكاسون (Isaacason  ) تجارب مماثلة دحضت إدعاءات التجارب السابقة وذكرت أن ليس للثوم أثر فى خفض ضغط الدم .

 

مؤخرا ً وفى العام 2001 أجريت دراسة نشرت فى المجلة الامريكية لضغط الدم .استعملت فى هذا الدارسة المادة الفعالة المستخلصة من الثوم وهى مادة الياسين ،(allicin) دللت هذه الدراسة أن للثوم تاثير على خفض ضغط الدم غير أن وجه القصور فى هذه التجربة أنها اجريت على فئران التجارب .

 

هنالك ايضا دراسات عدة أجريت على الانسان وقد خلصت كلها كما جاء فى  Pub med   بتاريخ  2007/11  ,أن الادله تشير إلى ان التجارب التى اجريت لمعرفة تأثير الثوم على ضغط الدم غير مقنعة النتائج وأنه حتى ولوكان للثوم تأثير على ضغط الدم فان تاثيره قليل جدا لدرجة لا يعتمد عليها علميا بناء على ذلك  نلخص إلى أن الثوم غير مفيد لعلاج ضغط الدم ، وعليه لن يكون بديلا بأي حال للادوية .

 

(3) مادة البوليفينول (polyphones)

 

توجد هذه الماده بكثرة فى الشاى بنوعية الاحمر والاخضر ، فول الصويا ( الفاصوليا ) والكوكا ـ كما هى بنسبة أقل فى التفاح وبعض الفواكه الأخرى .

 

يجدر أن انشير هنا إلى أن هنالك دراسات اجريت لمعرفة علاقة هذه الماده بسرطان البروستات والبنكرياس والبروفيسور عصام التوم رئيس قسم امراض الخلايا بجامعة برمنجهام ـ امريكا ـ  قد خاض عميقا فى هذا المجال ـ وأتمنىأ، يجد متسعا من الوقت ليحدثنا عن ذلك فى اعداد قادمة .

 

ما يهمنا هنا هو معرفة تأثير هذه المادة على ضغط الدم . دراسات عدة اجريت فى هذا الخصوص منها :

 

ــ ماورد فى المجلة الطبية لضغط الدم 20007/12 عن تأثير مادة البوليفنيول على ضغط الدم, وايضا

ماجاء اخيرا في المجلة الامريكية للتغذية 2000/1 , عن تأثير الشاي الأحمر والاخضر على ضغط الدم وهذه التجارب خلصت أن لهذه الماده تأثير على خفض ضغط الدم ولكن ايضا كما هو الحال فى المواد الغذائية السابقة أن درجت التأثير على ضغط الدم قليل ، وعليه يمكننا القول ان هذ المادة لها تأثير ايجابى بسيط على ضغط الدم  وعليه لا تكون بديلا بايى حال عن الادوية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(4) تجربة داش (DASH)

 

 

 

وهى تتعلق بمحاولة معرفة علاقة الاغذية وضغط الدم دون تحديد مادة معينة .

 

وفى هذه التجربة التى اجريت على عدد من المتطوعين بتناول كثير من الفواكه والخضروات وقليل من الدهون المستخلصة من الالبان (مجموعة أ) ـوالنصف الآخر تقيد بتناول قليل من الفواكه والخضروات وكثير من دهون الالبان (مجموعة ب) . وبعد تحليل البينانات وإتضح أن مجموعه (أ) يفص الضغط عندها بدرجة جيرة للاهتمام وهي 6ـــ11 mmh9 .ولكن ماهو غير معروف هل هذا الانخفاض ناتج عن نقص الوزن المصاحب لذلك ام لنوع الغذاء ــ وعلى كل خلصت التجربة إلى أن كليهما مفيد

 

(5) البوتاسيوم

 

تتوفر هذه الماده فى الزبيب ، البطاطس ، الطماطم ، بكمية اقل من سابقتها فى الموز ,  التجارب دلت على أن تأثير هذه الماده علىخفض ضغط الدم ينحصر فيمن لديهم نقص فى ه1ه امد ثبتة اتحاليلادمية  ولكن لاتأثير له غيرهم .

 

(6) الكالسيوم

 

تتواجد هذه الماده بوفرة فى الالبان ومنتجاتها ، الساردين ، سمك السالمون وفول الصوليا ، التجارب أثبتت أن لاتاثير مباشر لهذه الماده على ضغط الدم

 

(7) زيت السمك :

 

قليلة جداً التجارب التى اجريت فى هذا المجال ومهما يكن من أمر فإن تأثيرها قليل جداً ـ ومن المهم أن تزكر هنا أن الاكثار من هذه المادة مضرة خاصة على عملية تجلط الدم

 

 

 

خــاتمة

 

 

 

للمكونات الغذائية المختلفة تأثير قد يكون سلبى أو ايجابى ـ ومهما يكن من أمر فأنها لن تكون بديلا للادوية .

 

(1)   أنصح مرضى ضغط الدم الجدية فى علاج هذا المرض الشائع ـ وان الاهمال والتهاون فى علاجه قد يقود الى مضاعفات خطيره كأمراض القلب ، الكلى والنزيف الدماغي الخ …

 

(2)   نحن فى عصر تدفق المعلومات عبر الانترنت .  واتمنى قبل أ، نتناول مافيها من معلومات أ، نتوخى مصداقيتها ومصداقية كاتبيها .

 


 

 

 

دكتور  : عثمان مختار

 

اخصائى الباطنية وموجات القلب الصوتية

ولاية مسيسبى  الولايات المتحدة الامريكي

دكتور : عثمان مختار

اخصائى الباطنية وموجات القلب الصوتية الولايات المتحدة الامريكية

أضف تعليقاً