داء الملوك أو النقرس, القاوت (Gout)

الكاتب : د.علاء الدين بشري / بتاريخ : يونيو 28, 2011

 

داء الملوك أو النقرس

مرض النقرس يصاب به الأشخاص الذين يرتفع عندهم حامض اليوريك (Uric acid) عندما يرتفع هذا الحمض أحياناً يحدث ترسيب
لأجسام صغيرة (Crystals) في بعض الأعضاء الناعمة خاصةً حول المفاصل ويمكن أن يحدث لها ترسيب في الكلية أو الجهاز
البولي مسبباً حصاوي وقد يؤدي إلى نقص وظائف الكلية.

هذه الأجسام الصغيرة المترسبة مع تفاعلها مع كريات الدم البيضاء تسبب التهابات المفاصل ويمكن أن تسبب التهاباً
حاداً مفاجئاً مع ألم شديد وتزول بعد أسبوع أو أسبوعين حتى بدون علاج .

يسبب النقرس التهابات متكررة مع تهشيم العظام وخراب المفاصل ويمكن أن يؤدي إلى العجز.

الأعراض:-

عادةً يحدث التهاباً حاداً وألم شديد وورم لأحد المفاصل وأكثرها قابلية للأصابع أصبع القدم
الكبير أو الركبة ويصل الألم ذروته بعد ساعاتٍ قليلة من بداية الالتهابات.

ويمكن أن تحدث إصابة أخرى في خلال سنتين بدون علاج.

دون علاج يمكن أن تقل المسافة الزمنية بين الإصابات مع زيادة زمن الإلتهاب وقد يصاب أكثر من
مفصل في آنٍ واحد ويمكن أن ترتفع درجة حرارة الجسم.

مرض النقرس المزمن:-

المرضى المصابون لزمن طويل غير علاج يمكن أن يكثر أو يكبر ترسيباً هذه الأجسام الصغيرة في
المفصل أو العظم أو الغضروف مكوناً ورماً ظاهرياً يسمى ورم النقرس (Tophaceous)، وهذا الورم قد يسبب تحلل العظام وتهشمه.

مرض النقرس المزمن كان منتشراً قبل اكتشاف العلاج. ويكثر خصوصاً عند الذين يستعملون الأدوية المدررة للبول، والذين يستعملون الكحول أو الذين يستخدمون عقار السايكلوسبورين لمرضى زراعة الكلى والقلب، وخاصةً عند النساء بعد انقطاع الحيض واللائي يستعملن الأدوية المدررة للبول.

مشاكل الجهاز البولي:-

مرضى داء النقرس لهم قابلية لتكوين الحصاوى تجمع جزء بسيط من أجسام حامض اليوريك يمكن أن
يكون بداية لترسيبات الكاسيوم وتكوين حصاوى كبيرة مما يعيق تصريف البول ويسبب الفشل الكلوي.

في أحيانٍ نادرة قد تتجمع جسيمات حامض اليوريك في الكلية نفسها مما  يحدث التهابات
وتليف وتؤدي إلى نقصان وظائف الكلى.

 

التشخيص:-

تكرار التهابات المفصل الحاد و ما يعقبه من شفاء لفترة يجعل احتمال داء النقرس كبيرا.
ويمكن  التشخيص بسحب سوائل من المفصل الملتهب وكشف جسيمات حمض اليوريك تحت المجهر كما يمكن كشف هذه الجسميات داخل أورام النقرس

(Tophi).

 

العلاج:-

العلاج ينقسم إلى جزئين مهمين:-

(1) علاج الالتهاب الحاد.
(2) الوقاية من الإصابة بالتهابات أخرى.

 

 

 

 

 

*علاج الالتهاب الحاد.

 

أدوية علاج الالتهاب الحاد لا تقلل من حامض اليوريك ولا نسبة ترسيبات الجسميات الصغيرة ولكنها فعالة في تخفيف الالتهاب والألم الحاد
ومنها الأدوية المضادة للالتهابات وهذه متعددة ويتم اختيار واحد منها حسب حالة المريض قابليته للنزيف أو حالة وظائف الكلى أو إذا كان لديه قرحة معدة أو مرئ أو أثنى عشر ومهما كان العلاج تكون الفائدة قصوى إذا بُدء في مراحل الالتهاب الأولي.

(1) منها Ibupofenأو  indomethacin إذا لم يكن هناك مشاكل مثل الكلى أو الكبد أو مشاكل نزيف أو قرحة معدة.
إذا كان المريض يعاني من التهابات أو قرحة المعدة أو يأخذ أدوية مضادة للتجلط(warfarin)
يفضل استعمال  مثل ,colchicine,Celebrex.

(2) Colchincine: عندما يأخذ بالفم والجرعة الصحيحة لا تزيد احتمالات القرحة، ولا يؤثر على وظائف الكلى
ولا يتفاعل مع الأدوية المضادة للتجلط.

(3) Cortisone الكورتزون :- اذا لم يحتمل المريض الأدوية المضادة للالتهابات بواسطة الفم أو بالحقن أو يحقن بالمفصل مباشرة. Cortisone الكورتزون إذا أعطيت لفترات طويلة أو بجرعات عالية قد تسبب زيداة
الوزن تقليل كثافة العظام (osteoprosis)، الماء الأبيض بالعين(Cataract)  كما يسمى بالسودان وأحياناً سكري أو زيادة ضغط
الدم.

 

*الوقاية:-

 

* الكولزسشين ,)الكوكريس يمكن أن يستعمل ما بين فترات الالتهابات من أجل
الوقاية.

*استعمال الأدوية المخفضة لحامض اليوريكمثل الالوبيرنول(allopurinol) واليلوركuloric وتأثير ذلك الفعلي يحدث عندما ينخفض حامض اليوريك . ويجب استعماله بصورة مستمرة ودائمة ولفترات طويلة.

 

* نوع أخر من الأدوية يزيد من التخلص من حامض اليوريك بواسطة الكلية مثل السلفين بايرزول (sulfinpyrazones).

 

*الغذاء وتغيره له أثر متوسط ف تخفيض حامض اليوريك.

الغذاء الغني باللحوم والسمك يزيد حمض اليوريك وكذلك المشروبات الكحولية .

الغذاء وحده لا يكفي للوقاية.
ادوية الوقاية يجب أن لا تستعمل أثناء فترة الالتهاب الحاد أو حالات الارتفاع لحامض اليوريك لمرضى النقرس لأنها يمكن أن تؤدي إلى
التهاب حاد. كثير من الأطباء يستعملون الكولسشينcolchinicine عند بدء هذه الدوية لمدة شهور لمنع حالات الالتهابات الحادة.

 

د.علاء الدين بشري

InternistWichita VA Medical CenterWichita KansasUSA

يوجد تعليق واحد على “داء الملوك أو النقرس, القاوت (Gout)”

  1. wassila ...كتب

    شكرا على المعلومة انا اختي مصابة بمرض النقرس وبيعملها مشاكل بمفاصل الركبة

أضف تعليقاً