سرطان البروستات

الكاتب : الشامى محمد الامين / بتاريخ : سبتمبر 9, 2012

سرطان البروستات

بإستثناء سرطان الجلد يعتبر سرطان البروستات الأكثر شيوعاً بين الرجال.

أما من ناحية الوفيات الناتجة من السرطانات عند الرجال عموماً فإن سرطان البروستات يحتل المرتبة الثانية بعد سرطان الرئة علي حسب سجلات السرطان الأمريكية.

بالتأكيد قد تختلف هذه الإحصائيات في بلداننا لأسباب عدة منها الوعي بهذا النوع من السرطانات وتوفر المسوحات الطبية وإختلاف متوسط الأعمار إذ إن سرطان البروستات له علاقة وطيدة وإضطرادية بالعمر خاصة بعد عمر الخمسين.

ماهي مسبباته والعوامل المرتبطة به:

عموماً يعتبر سرطان البروستات من الأمراض التي لها علاقة بالعمر فكلما مد الله في عمر الرجل إزدادت مخاطر الإصابة بالورم لدرجة أن البعض يعتبره واحد من أمراض الشيخوخة. فلقد لوحظ وجود خلايا البروستات السرطانية في نسبة عالية جداً من المسنين عند تشريح جثتهم بعد الموت إذ ان هنالك دراسة بينت أن ٣٠٪ من جثث الموتى عند العقد الرابع من العمر كانت مصابة بسرطان البوستات وهكذا الحال عند ٥٠٪ ممن وافتهم المنية عند العقد السادس وأكثر من ٧٥٪ ممن توفوا بعد عمر الخامسة والثمانين.

يجب أن نذكر هنا أنه ليس كل من أصيب بسرطان البروستات سوف يعاني من المرض أو سوف يهدد المرض حياته فكثير من المرضي الذين يصابون بالمرض في سن متقدمة لايحتاجون لأي علاج لأنهم غالباً ما يقضون باقي عمرهم من غير أن يؤثر الورم علي صحتهم أو بقائهم علي قيد الحياة. فمثلاً نلاحظ أن النسبة بين الإصابة بسرطان البروستات والموت الناتج عنه نجدها 1:8.6 مقارنةً بالنسبة ذاتها لسرطان الرئة والتى هى 1:1.4 فنلاحظ الفرق الشاسع.

فمن هنا نلاحظ أنه ليست هنالك مسببات واضحة وصريحة لهذا السرطان سوي علاقته بالتقدم في العمر.

ولكن هنالك عواملٌ أخرى تترتبط بهذا السرطان كصلته بتاريخ نفس المرض في العائلة وإرتباطه ببعض الجماعات العرقية مثل الأفارقة فنجد أن سرطان البروستات أكثر شيوعاً وسط أصحاب البشرة السوداء مقارنة بالقوقازيين والأسيوين.

فرغم غياب مسببات واضحة لهذا المرض السرطانى يجب أن لاتفوتنا بعض الملاحظات عنه.

فلقد لوحظ أنه ربما قد يزداد إحتمال الإصابة به من جراء الإكثار من تناول الدهون واللحوم الحمراء، كما أن للتدخين والسمنة وإلتهابات البروستات المزمن بعض الصلة للإصابة به أو ظهوره في حالة متقدمة وأشد خطورة عند الإصابة به. يجب أن نذكر بأن هنالك كثير من الدراسات أجريت فى هذا المجال ولكن فشلت كلها في إثبات إرتباط وثيق لهذه الأمور بسرطان البروستات.

الوقاية من سرطان البروستات:

قد لوحظ أن هنالك بعض العوامل قد تحمي أو تقلل من الإصابة بسرطان البروستات منها تناول طعام نبات القرنبيط والبروكلي والكرنب. أما من الناحية الطبية فلقد دلت البحوث أن عقاري بروسكار Proscar أي فيناستيرايد finasteride وأفودارت Avodart والمستخدمان لعلاج تضخم البروستات الحميد BPH قد أثبتا فعاليتها بالحد من مخاطر الإصابة بسرطان البروستات وبنسبة تصل إلي 20%. ولكن وبالطبع فإن الأعراض الجانبية لتلك الأدوية إضافة لفعاليتها المحدودة في الحماية من أنواع سرطان البروستات الأكثر خطورة قد قلل من قبولها كوسيلة وقائية. فما زالت البحوث الطبية جارية بحثاً عن أدوية أكثر فعالية وأقل أضراراً مثل إستخدام الفايتمينات مثل فيتامين دال و إي.

المسح الطبي:

مما لاشك فيه أن إكتشاف السرطان مبكراً هو أفضل الطرق للتعامل مع هذا المرض إذ يمكن علاجه مبكراً مما يؤدي إلي الشفاء التام في معظم الحالات, ولكن قد يكون ذلك سلاح ذو حدين إذ نقوم وبلا شك الى إكتشاف حالات كثيرة تجلب الذعر إلي أصحابها علماً بأن الكثير من تلك الأورام ماهو إلا جزءٌ لايتجزأ من الشيخوخة وقد لايكون له آثاراً صحية تستوجب العلاج إنما بالعكس قد نعرض نحن الأطباء هؤلاء الأشخاص لعلاجات هم في غني عنها ناهيك عن الآثار النفسية التي ستترتب علي نتائج المسوحات الطبية.

وهذا ماحدا الجهة المختصة بالحماية من الأمراض فى الولايات المتحدة الأمريكية حديثاً بإستصدار قرارٍ يمنع المسح الطبي لسرطان البروستات بإستخدام فحص الدم الشائع PSA . فأدى ذلك القرار الى جدلٍ ما زال محتدمٍ بين الجهات المختصة إدارياً وبين الأطباء إذ أن هذا القرار لم يفرق بين الأشخاص الأكثر عرضةً لهذا السرطان مثل الرجال دون سن الشيخوخة والذين ينحدرون من أسر بها تاريخ لهذا السرطان او انهم من أصول أفريقية او ان لهم فحوصات سابقة جعلتهم عداد الأشخاص الأكثر عرضةً للمرض.

واضح ان موضوع المسح الطبي لسرطان البروستات أصبح الآن من الأمور الشائكة وقد قسمت الأطباء إلي فريقين فريق لايري في تعميم المسح طبي فائدة تذكر إذا نظرنا إلي المجتمع ككل وفريق آخر يري قصر نظر وتجاهل لشريحة من الرجال يمكن إنقاذ حياتهم من هذا المرض مادام تم إكتشافه مبكراً.

طرق المسح الطبي المتاحة:

رغم الخلاف الدائر الآن فلابد أن نكون على علمٍ ودرايةٍ بالمسوحات الطبية المتاحة لهذا السرطان. هنالك جهات طبية عديدة لم يهدأ لها بال قبل أن يتم حسم هذا الموضوع الشائك والحساس, منها الجمعية الطبية الأمريكية لعلم الأورام ASCO التى أصدرت تقرير مبدئي أوصت فيه بأخذ الإعتبار لمتوسط عمر المريض قبل القرار فى إجراء المسح الطبى او عدمه. وهذا ملخصٌ لتوصية الجمعية الطبية الأمريكية لعلم الأورام ASCO: عدم التشجيع لإجاء فحص PSA إذا كان متوسط عمر الرجل الإفتراضى يقل عن عشرة سنوات. أما إذا كان متوسط عمره الإفتراضى يفوق العشرة سنوات فعلى الطبيب أن يشرح للمريض ويوضح له دور المسح الطبى لسرطان البروستات وما قد يترتب على نتيجة الفحص من آثار نفسية وإجرآت طبية أخرى كأخذ عينة من البروستات وما قد يتبعها من مضاعفات قل أن تحدث. كما يجب إحاطة المريض علماً بأن فحص PSA قد ينقذ حياته ولكن فى نفس الوقت قد يعرضه الى علاج لا داعى له من الأساس. من هنا يتضح لنا ضرورة إشراك المريض فى هذه القرارت وكم هو الأمر شائكاً ومعقدأ لمن ليس له خلفيةً طبيةً. ولتسهيل مهمة المرضى فى هذه السن من العمر وجب علينا كمهتمين بالصحة توفير كتيبات ومطويات بلغةٍ مبسطةٍ وسهلة تمكن مرضانا من الإلمام بخبايا هذا المرض ومسوحاته الطبية وطرق علاجه المختلفة ومضاعفاتها والآثار المترتبة عليها فى الستقبل القريب والبعيد.

1. فحص البروستات عن طريق الشرج:

بما أن معظم أورام البروستات تقع في الطبقة الخارجية الخلفية من غدة البروستات وبما أن البروستات تقع أمام المستقيم مباشرة فإنه يسهل إلي حد ما تحسس وفحص البروستات عن طريق فتحة الشرج والمستقيم.

ولكن رغم ذلك نجد أن هذه الطريقة تؤدي فقط إلي إكتشاف وتشخيص حوالي ربع حالات سرطان البروستات. بإجراء هذا الفحص سنوياً بعد عمر الأربعين أو الخمسين نجده يساعد في إكتشاف نتؤات وعقد هي عبارة عن المراحل الأولي لسرطان البروستات كما أنه يهيئ فرصة سانحة لتحسس وفحص البروستات بطريقةٍ مباشرة فالبروستات ذات الملمس المتحجر غالباً ما تكون مصابة بالسرطان.

  1. فحص الدم المعملي الخاص بالبروستات  PSA:

تفرز خلايا البروستات السليمة كمية محدودة من مادة خاصة يطلق عليها  PSA . فإذا تكاثرت تلك الخلايا وبصورة غير منتظمة كما في أمراض تضخم البروستات بما فيها السرطانية فإن هذه المادة تزداد في الدم. توجد مادة الـ PSA فى الدم إما ملتصقةً بمادة بروتينية أخرى او حرةً Free PSA. نجد أن نسبة الجزء الحر من الـ PSA يتناسب تناسباً عكسياً مع إحتمال الأورام الخبيثة. فكلما قلت النسبة عن 25% كلما قل إحتمال السرطان. أما إذا فاقت تلك النسبة الـ 25% فغالباً مايكون السبب هو حالة أو مرض حميد.  كما تستعمل سرعة معدل إرتفاع الـ PSA لتنبؤ إن كان الورم خبيثاً أم لا PSA velocity.

أعراض المرض:

تعتمد الأعراض علي مرحلة المرض, إذ نجد أن كثيراً من المرضى بدون أعراض عندما يتم إكتشاف المرض عن طريق فحص الدم فقط. وبما أن البروستات تحيط بمجري البول أي الإحليل إبتداءً من مخرج المثانة فإن أي تضخم حميد كان أم خبيث سوف يؤثر علي سريان البول مما ينتج عنه تعثر في التبول أو ضعف في تدفقه وإندفاعه أو كثرة مرات التبول مما قد يضطر المريض إلي التبول ليلاً أو عدم التحكم في التبول أو إلحاح التبول. إن تكرار هذه الأعراض قد يصاحبها تهيج وإلتهاب في مجرى البول أو دم مصحوب مع البول.

أما في حالة إنتشار المرض موضعياً أو بعيداً عن منطقة البروستات فإن الأعراض تكون متعلقة بالعضو أو الجزء المصاب مثل العظام والعقد الليمفية. فإن أصاب السرطان العظام فتكون الأعراض عبارة عن آلام أو حتي ضعف في حركة الأرجل نتيجة إصابة الفقرات التي تحيط وتحمي الحبل الشوكي والأعصاب المتفرعة منه.

التشخيص:

يتم التشخيص بأخذ عينة من البروستات. عادة ما يتم أخذ أكثر من عينة واحدة حتي نتمكن من فحص معظم أجزاء البروستات بالذات الفصين الأيمن والأيسر.

الغالبية العظمي من سرطان البروستات تنتمي إلي مجموعة السرطانات التي تسمي أدينوكارسنوما أى سرطان الخلايا الغدية.

ولكن هنالك انواع أخري نادرة منها ماهو سريع الإنتشار وقد لايفرز مادة PSA مما يصعب مهمة المتابعة والتنبؤ بعودة المرض او الإستجابة للعلاج.

الفحوصات:

بعد إجراء الكشف السريرى يجرى الطبيب بعض الفحوصات التالية لتحديد مرحلة المرض:

  • أشعة مقطعية للحوض والبطن
  • اشعة سينية للصدر
  • صور الطب النووى للعظام

درجة سرطان البروستات Gleason Grading System:

كما ذكرنا سابقاً أن تعداد حالات سرطان البروستات تتصدر قائمة السرطانات وسط الرجال إذا استثنينا سرطان الجلد ولكن نلاحظ ليس كل سرطانات البروستات خطرة علي حياة المريض فمنها ماهو بطئ النمو يحي ويموت الإنسان به اي لا يشكل خطراً على الحياة. ولكن منها ماهو سريع الإنتشار ويهدد حياة المريض رغم إكتشافه مبكراً، من أجل هذا لجأ الأطباء إلي وسائل قد تساعد في التنبؤ بمسار السرطان عند إكتشافه.

من اهم هذه الوسائل هو الفحص المجهري الدقيق لانسجة الخلايا السرطانية وبناء علي ذلك يتم حساب درجة السرطان، يسمي هذا النظام نظام درجات غليسون Gleason Grading System . يحتوي هذا النظام علي درجات أقلاها إثنان وأعلاها عشرة. فالدرجة الدنيا تشير إلي سرطان بطئ النمو أما الدرجة العليى أي من السابعة فصاعداً تشير الي خطورة المرض وشدته.

تستعمل درجة المرض إضافة إلي مستوي الـ PSA ومرحلة السرطان للتنبؤ بصورة أدق بما قد يحدث للمريض مستقبلاً. وعلي ضوء ذلك يوصي الطبيب بالعلاج فمثلاً PSA أقل من عشرة وحدات ودرجة غليسون أقل من سته لورم مقتصر ومحدود في البروستات قد نكاد نجزم بأن مثل هذا السرطان لا يهدد حياة المريض وذلك بعكس ورم سرطاني يتصف بدرجة غليسون تفوق الثمانية مع PSA يفوق العشرين.

مراحل المرض:

لقد لاحظنا أعلاه أهمية ودور الـ PSA ونظام غليسون في مسار سرطان البروستات فإنه قد أدخلا الإثنين في تصنيف مراحل المرض.

  1. المرحلة الأولي:

 

وجود السرطان في جزء أو فص واحد من البروستات مع PSA أقل من عشرة ودرجة غليسون ستة أو أقل .

  1. المرحلة الثانية ألف:

 

وجود السرطان في جزء أو فص واحد من البروستات مع PSA أقل من عشرين ودرجة غليسون سبعة أو أقل.

  1. المرحلة الثانية باء:

 

يكون السرطان محدوداً في البروستات ولكن مع PSA عشرون وأكثر أو درجة غليسون ثمانية واعلي أو حتي الإثنان معاً.

  1. المرحلة الثالثة:

 

وفيها يتعدي السرطان غدة البروستات الي الحويصلة المنوية أو ينفذ من خلال الطبقة المحيطة بالبروستات فعندها يعتبر من الدرجة الثالثة بغض النظر عن الـ PSA ودرجة غليسون.

  1. المرحلة الرابعة:

وفيها يتعدي السرطان البروستات إلي ماجاورها من أعضاء غير الحويصلات المنوية كالمثانة وجوانب الحوض وعضلاته أو أي من العقد الليمفية أو إنتشار السرطان بعيداً من منطقة الحوض كإنتشاره إلي العظام أو الرئة أو الكبد والطبع في هذه المرحلة لاقيمة لمقدار الـ PSA ولا لدرجة غليسون.

علاج سرطان البروستات:

يجب أن يبني علاج سرطان البروستات علي الأسس الآتية:

  1. متوسط العمر المتوقع للمريض.
  2. ما إذا كان المريض يشكو من أعراض ناتجة عن المرض أم لا.
  3. مدي خطورة المرض وإحتمال إنتشارة ويمكن تقدير ذلك بناءً علي مرحلة السرطان ودرجة غليسون ومستوي الـ PSA.
  4. الموازنة بين ماقد يسببه المرض من أعراض وبين الآثار الجانبية للعلاج.

بناءً علي هذه العوامل والمعطيات مجتمعة يمكن تحديد العلاج لكل حالة منفردة.

وقبل أن نشرع في خيارات العلاج المتعددة تعالوا نقسم المرضى لمجموعتين:

  1. المجموعة الأولي وهم المرضي الذين معدل متوسط أعمارهم المتوقعة أقل من خمس سنوات وفي نفس الوقت وجد عندهم سرطان بروستات من النوع بطئ النمو وذو خطورة منخفضة ولايعانون من مشاكل صحية ناتجة عن المرض، فهؤلاء يمكن متابعتهم بصورة دورية ودون تعريضهم لأي نوع من العلاج إذ من الأفضل الإحتفاظ بالعلاج وإستعماله في الوقت المناسب إذا دعت الحاجة.
  2. المجموعة الثانية فتضم المرضي الذين يفوق معدل متوسط أعمارهم المتوقعة الخمس سنوات أو يعانون من أعراض المرض فهؤلاء عادة مانوصي بعلاجهم وبلاشك تختلف طرق العلاج وتتعدد حسب العوامل والأسس التي ذكرناها سابقاً، ويجب علي المريض أن يكون طرفاً فاعلاً في إختيار خطة العلاج والتي سوف نتطرق لها حسب مرحلة المرض.

ما هى خيارات العلاج عندما يكون المرض في مراحله الأولي ومنحصراً في غدة البروستات؟:

  1. تأجيل العلاج مع المراقبة والمتابعة الدورية بإجراء فحص البروستات الشرجي ورصد مستوي الـ PSA أو حتي إعادة أخذ عينة من البروستات للفحص المعملي، وهذا قد يكون خيار مناسب لشريحة المرض ذو الأورام منخفضة الخطورة جداً كالتي تتصف بالـ PSA اقل من عشر ودرجة غليسون ست أو اقل بالإضافة إلي الصفات الأخري المفضلة ومتوسط العمر المتوقع مابين العشرة إلي الخمسة عشر.
  2. العلاج الأولي: هنالك خيارين للتخلص من سرطان البروستات.
  • إزالة غدة البروستات جذرياً عن طريق الجراحة:

بهذه الطريقة يتم إستئصال غدة البروستات تماماً مع الحويصلتين المنويتين إضافة إلي بعض العقد الليمفية المجاورة ، وعادة ما يتم ذلك عن طريق الجراحة المعهودة من خلال فتحة أسفل البطن ولكن حديثاً أصبح إستعمال الروبوت أو الإنسان الآلي من أجل جراحة محدودة تؤدي نفس الغرض هو المفضل عند الجراحين والمرضي.

  • الإشعاع الذري:

بدلاً عن إزالة غدة البروستات وما تحويه من خلايا سرطانية فقد يستخدم الإشعاع الذري للقضاء علي تلك الخلايا وبصورة نهائية لذا يعتبر الإشعاع الذري بديلاً مناسباً للجراحة.

يتم ذلك بطرق مختلفة تم تطويرها بصورة مستمرة، فهنالك طريقة تسليط الإشعاع من بعد من جهاز الإشعاع الذري أو عن طريق زرع مواد مشعة فى البروستات وكل ذلك للتقليل من مشاكل العجز الجنسي والذي لا محالة قد ينتج من علاج البروستات جراحياً أو عن طريق الإشعاع الذري.

علاج الحالات المتقدمة موضعياً أي المرحلة الثالثة:

في هذه الحالات يجب ان يشمل العلاج طرق متعددة إذ أن الجراحة بمفردها نادراً ماتؤدي الغرض المطلوب فنجد أن هذه الحالات تمتاز بعودة المرض موضعياً أو بعيداً عن البروستات.

قبل ان نخوص في خيارات العلاج دعنا نتعرف علي الدور الذي يلعبه العلاج الهورموني في علاج سرطان البروستات بصورة عامة.

العلاج الهورموني:

يبدأ إنتاج هورمون الذكورة تستوستيرون testosterone بإشارة من منطقة في الدماغ تسمي تحت المهاد Hypothalamus والتى تفرز هورمون LHRH  والذي بدوره ينبه الغدة النخامية لتقوم بإفراز هورمون LH الذي بدروه يقوم بتنبيه خالايا ليدج Leydig بالخصية لتقوم بتصنيع هورمون تستوستيرون من مادة الكلوستيرول من خلال تحولات بايوكيميائية معقدة تتحكم فيها إنزيمات عدة. يتم إنتاج هورمون التستوستيرون بصورة كبيرة وأساسية في الخصيتين ولكن هنالك جزء بسيط ينتج في الغدتين الكظريتين.

هورمون التستوستيرون هو المسئول عن كل صفات الرجولة الجسدية والعاطفية والخصائص الجنسية وعليه تعتمد غدة البروستات في النمو وهذا مايجعل خلايا البروستات السرطانية تعتمد علي هذا الهورمون في التكاثر والإنتشار ومن هذا المنطلق يمكن القضاء علي خلايا البروستات السرطانية بحرمانها من غذائها إن صح التعبير. فعندما نسمع عبارة العلاج الهورموني هو فى حقيقة الأمر العلاج بالحرمان من الهورمونات الذكرية أي التستوستيرون ويتم ذلك بعدة طرق نلخصها فيما يلي:

  1. الإخصاء بإزالة مصنع إنتاج التستورستيرون الأساسي أو الرئيسي وهو الخصيتين وهذه تعتبر عملية جراحية بسيطة.
  2. الإخصاء الطبي عن طريق تعطيل وظيفة الخصيتين: ويتم ذلك بتناول جرعات مستمرة وغير متقطعة من هورمون LHRH المسئول الأساسي عن إنتاج الهورمونات الجنسية “تستوستيرون”. فرغم إن الهورمون المستخدم هو نفسه الذي من المفترض ان يزيد من إنتاج التستوستيرون إلا أن هورمون LHRH يتم إفرازه من منطقة تحت المهاد في شكل ذبذبات أو نبضات بنظام إلاهى محكم عجز الطب عن محاكاته. فعندما يعطي هورمون LHRH بصورة مستمرة نجده يؤدي إلي نتيجة عكسية تماماً فيثبط إنتاج هورمون LH من الغدة النخامية بدلاً عن تنبيهها كى تقوم بإنتاجهه. هذه طريقة عمل حقن LHRH agonist مثل ليبرون Lupron وزولادكس Zoladex ولأن هذه الطريقة لها مساويئها يجب أن نأخذ الحذر خاصة عند وصفها بمن هو بعيد عن هذا الإختصاص. هذه المساوئ تتلخص في أن حقن LHRH agonist  تقوم في الأيام الأولي من حقنها بإنتاج كمية كبيرة من هورمون تستوستيرون وذلك مباشرة قبل أن توقف إنتاجه, فذلك الكم الكبير من التستوستيرون قد يؤدي إلي نمو وتضخم مفاجئ للورم قبل أن يتقلص وينكمش. فهذا الأمر قد يكون ذو نتائج سلبية وخطرة إذا كان الورم في فقرات الظهر مما يؤدي إلي إصابة الأعصاب وبالذات الحبل الشوكي وبالتالى الى إصابة المريض بالشلل.

فلذا في حالة سرطان البروستات المنتشر إلي فقرات الظهر يجب إعطاء المريض أقراص مضادة لهورمونات الذكورة كعقار فلوتامايد او كاسودكس لتمنع الخلايا السرطانية من الإستفادة من الكم الزايد من هورمون التستوستيرون .

ولتجنب هذه المشكلة تم إنتاج دواء جديد إسمه ديقاريلكس Degarelix في شكل حقن تعطي شهرياً. يتميز هذا الدواء بأنه يعمل بطريقة مباشرة لتثبيط او منع إنتاج هورمون LH من الغدة النخامية.

وبدلاً عن تعطيل وظيفة الخصيتين في إنتاج التستوستيرون فلقد لوحظ أن إعطاء جرعة كبيرة من الأقراص المضادة للتستوستيرون أو هورمونات الرجولة قد يؤدي الى نفس المهمة في حرمان الخلايا السرطانية من الإستفادة وإستخدام هورمون التستوستيرون. والدواء المستخدم هنا هو هورمون كاسودكس casodex . هنالك طرق علاج هورموني أخري سوف نتعرض لها عندما نتحدث عن علاج الحالات المتأخرة.

نعود مرة أخري إلي علاج الحالات المتقدمة أي المرحلة الثالثة:

  1. إستخدام العلاج الهورموني المبدئ المساعد Neoadjuvant: وذلك لتسهيل مهمة الجراحة أو الإشعاع الذري في محاولة للقضاء علي الخلايا السرطانية التي قد تبقي محلياً بعد الجراحة أو الإشعاع الذري ولكن وبما أن الإشعاع الذري هو المستخدم عادة في هذه الحالات فنجد أن معظم أخصائي الأورام يستخدمون العلاج الهورموني المبدئ المساعد كخطوة تسبق الإشعاع الذري ثم يستمر العلاج الهورمونى أثناء الإشعاع الذري وحتي بعده لفترة تتراوح مابين 6 أشهر إلي ثلاث سنوات لإحراز أفضل النتائج العلاجية.
  2. العلاج الهورموني المضاف Adjuvant: عادة هو هورمون أو حقن agonist LHRH ليبرون Lupron أو زولادكس Zoladex والتى تعطي بعد الإشعاع الذري أو الجراحة لفترة تتراوح مابين 6 أشهر إلي ثلاث سنوات.
  3. الإستئصال الجزري لغدة البروستات: هو الآخر قد يلجأ له جراحي المسالك البولية إن رأوا أنه من الممكن إزالة الورم كلياً دون الإبقاء علي شئ بعد الجراحة ولكن إن إتضح أنه قد تعذر إزالة الورم تماماً فهنا يلزم المريض العلاج الذري مع أو بدون العلاج الهورموني كعلاج إضافي.

يعتبر الـ PSA دلالة حساسة في غاية الأهمية ليس فقط كأداة للمسح الطبي ولكن كعلامة علي القضاء علي كل خلايا البروستات سليمة أو سرطانية إذا لا توجد خلايا أخري في الجسم تنتج PSA سوى خلايا البروستات. فبعد الجراحة أو الإشعاع الذري كعلاج أولي لسرطان البروستات فإنه من المفترض أن ينخفض مستوي الـ PSA إلي درجة يعجز إكتشافه معملياً. فإذا تبين وجود للـ PSA بعد إستئصال البروستات أو بعد الإشعاع الذري فإن ذلك يعتبر من الأمور التي قد لاتحمد عقباها خاصة إذا إستمر مستوي الـ PSA فى التصاعد والإرتفاع. ولكن فى بعض الحالات قد يرتفع الـ PSA بصورة طفيفة ثم ينخفض ويبقي كذلك لسنين عدة وهنا لايجب أن ينزعج المريض وكل ما يحتاجه هو المراقبة والكشف والفحص الدوري.

علاج المرحلة الرابعة:

هنالك ثلاث حالات في هذه المرحلة وعلي أساسها يتباين العلاج إلي حد ما.

  1. إنتشار الورم إلي الأعضاء المجاورة مثل المثانة والمستقيم أو عضلات الحوض وفي هذه الحالة العلاج يكون مماثلاً لعلاج المرحلة الثالثة بإستخدام الإشعاع الذري مع العلاج الهورموني المبدئي المساعد والمضاف.
  2. إنتشار السرطان إلي العقد الليمفية المجاورة: في هذه الحالة يلعب العلاج بالحرمان من هورمونات الذكورة دوراً أساسياً ولكن بعض الدراسسات أثبتت أن بعض هؤلاء المرضي يستحسن علاجهم بالإشعاع الذري المصحوب بالعلاج الهورموني المبدئ المساعد ثم المضاف ولكن لفترات طويلة أو حتي علاج بعضهم جراحياً، بإستئصال البروستات جذرياً رغم أن البعض يعتبر أن مثل هذه الجراحة غير مجدية إن لم تكن مضرة وذات عواقب وأعراض جانبية المريض في غني عنها وإن تمت الجراحة فالمريض سيحتاج للإشعاع الذري والعلاج الهورموني في معظم الحالات.
  3. إنتشار السرطان إلي أماكن أبعد من الحوض وعقده الليمفية: عادة ينتشر سرطان البروستات إلي العظام ولكن قد يصيب الكبد والرئة. في هذه الحالة الحرمان من هورمونات الذكورة هو أساس العلاج.

الحرمان من هورمونات الذكورة Hormonal deprivation:

أن حرمان الخلايا السرطانية مما تعتمد عليه في النمو سيؤدي إلي موتها أو علي الأقل عدم إنتشارها ويتم ذلك كما ذكرنا سابقاً بإحدي الطريقتين للإخصاء إما الإخصاء الجراحي بإزالة الخصيتين أو الإخصاء الطبي عن طريق تعطيل وظيفة الخصيتين بالحقن مثل ليبرون أو زولادكس أو ديقاريكس ولا يوجد فرق بين الطريقتين من حيث الفعالية.

مضادات هورمونات الذكورة Antiandrogens:

إضافة إلي إيقاف إنتاج هورمونات الذكورة من الخصيتين والغدتين الكظريتتين فإنه يمكن منع الخلايا من الإستفادة أو إستخدام هورمونات الذكورة للنمو والتكاثر ثم الإنتشار ويتم ذلك عن طريق بعض الأدوية المضادة لتلك الهورمونات مثل عقار كاسودكس Casodex وفلوتامايد Flotamide . عادة ما تستخدم هذه الأدوية إضافة إلي طرق الحرمان من هورمونات الذكورة الجراحية أو الطبية منها، هنالك بعض التجارب لإستخدامها وبجرعات أكبر خاصة عقار كاسودكس ولكن يبدو أن هذه الطريقة ليست هي المثلي.

نظرياً يلاحظ أن إضافة مضادات هورمونات الذكوره إلي طرق الإخصاء تؤدي إلي التخلص نهائياً وبصورة تامة من إستخدام الخلايا السرطانية لهورمونات الذكورة مما يزيد من إمكانية القضاء عليها ولكن هنالك دراسات كثيرة عجزت أن تبرر هذا الزعم إذ إتضح أنه يكفي الإخصاء جراحياً أم طبياً للوصول لنفس النتيجة.

كما ذكرنا آنفاً فإن هذه الأدوية مهمة جداً عند بدأ العلاج الهورموني وفي حالة إنتشار المرض إلي فقرات الظهر إذ أن حقن LHRH الناهضة أو المحفزة agonist قد تؤدي لتضخم وقتي للورم ولذلك يجب إستعمال مضادات الهورمونات antiandrogens أولاً ولفترة وجيزة علي الأقل أسبوع لتفادي مضعفات التضخم الوقتي. ويجدر بالذكر هنا أن حقن ديقاريكس LHRH antagonist تمتاز بأنها لا تتصف بتلك الخاصية مما يجعلنا لا نحتاج الى إستخدام مضادات الهورمونات وذلك لأنها تعمل بطريقة مختلفة فهي مضادة LHRH.

العلاج الفوري أم المؤجل عن طريق الحرمان من هورمونات الذكورة:

لتفادي الآثار الجانبية الناتجة عن الحرمان من هورمونات الذكورة قد إقترح بعض المختصين تأجيل هذا العلاج حتي ظهور أعراض المرض. بما كثيراً من المرضى قد لايعانون من السرطان رغم إنتشاره الملحوظ إضافة الى اننا نجد أن هذه الوسيلة العلاجية تستخدم إحياناً في حالات عودة المرض بناءً علي إرتفاع الـ PSA فقط فلقد تمت المقارنة في دراسات وبحوث علاجية بين العلاج الفوري وبين تأجيله لحين ظهور أعراض المرض.

فكانت النتيجة أن تأجيل العلاج ليس من مصلحة المريض حيث أن العلاج الفوري أثبت أنه يؤخر ظهور أعراض السرطان وإنتشاره ولكن للأسف قد لايطيل عمر المريض. رغم أن موضوع العلاج الهورموني الفوري مقابل تأجيله مازال أمراً مثيراً للجدل فإن الجميع يتفق على أن العلاج الفوري له نتائجه الإيجابية في حالة المرضي الذين يعانون من أعراض ناتجة عن المرض وفى حالات إنتشار المرض للأعضاء الأخري.

ماهي الآثار الجانبية للعلاج الهورموني؟:

  1. العجز الجنسي.
  2. نوبات السخونة أو الحرارة Hot flashes.
  3. هشاشة العظام.
  4. السمنة.
  5. إرتفاع نسبة الدهون في الدم.
  6. مخاطر الإصابة بامراض القلب والسكري .
  7. الخمول.
  8. تذبذب المزاج والإكتئاب.

للتقليل من هذه الآثار الجانبية أجريت دراسات لإختبار فعالية تناول العلاج الهورموني بطريقة متقطعة ولكن للأسف فقد وجد أن إيقاف العلاج ثم الرجوع إليه يقلل من فعاليته.

ما هى خيارات العلاج عندما يفشل العلاج الهورموني؟:

  • إذا كان المريض تحت العلاج بالحرمان من هورمونات الذكورة hormonal deprivation فقط فالخطوة الأولي هي إضافة أقراص مضادات الهورمونات antiandrogens مثل كاسودكس casodex أو فلوتاميد flutamide.
  • إذا كان المريض تحت العلاج بالحرمان من هورمونات الذكورة مضافاً إليه مضادات الهورمونات من أجل التخلص نهائياً من هورمونات الذكورة ورغم كل ذلك تبين أن السرطان في حالة نمو وإنتشار فيمكن العلاج بإحدي الخيارات التالية:
  1. التوقف من تناول أقراص مضادات الهورمونات إذ أن سحب الدواء trial of hormonal withdrawal قد يؤدي إلي تراجع في نمو وتكاثر الخلايا السرطانية ولو إلي مدة وجيزة تتراوح الى عدة أشهرٍ فى بعض الأحيان.
  2. إستخدام عقار علاج الفطريات كيتوكونازول Ketoconazole والذى يمكنه كبح وظيفة الغدتين الكظريتين لإفراز هورمونات الذكورة ولكن يجب تناوله في جرعات كبيرة. يجب أن نذكر هنا الى أهمية تناول هورمون الكورتيزون cortisone كتعويض نتيجة توقف إفرازه هو الآخر من الغدة الكظرية.
  3. أقراص زايتجا zytiga أو أبراتيرون Abiraterone من الأدوية الحديثة والفعالة لمنع إنتاج هورمونات الذكورة. يجب إعطاء جرعة منخفضة من الكورتيزون prednisone للتعويض الناتج عن كبح وظيفة الغدة الكظرية وفي نفس الوقت وجد أن الكورتيزون يزيد من فعالية زاتيجا.
  4. أقراص زاندى xtandi او Enzalutamide هى الأخرى من الأدوية التى أكتشفت حديثاً جداً. تقوم عقار زاندى بكبح إنتاج هورمونات الذكورة.
  5. عقار بروفنج provenge: أما فهذا طراز حديث من الأدوية السرطانية التى تعتمد على المناعة. يتم تحضيره من خلايا المناعة الخاصة بالمريض نفسه والتي يتم تعريضها لمكونات خلايا البروستات السرطانية خارج الجسم أى فى المعمل لتتعرف عليها فتكتسب مناعةً ضدها. ثم يتم حقنها مرةً أخرى فى جسم المريض عن طريق قسطرات خاصة. وبهذه الطريقة تصبح هذه الخلايا عبارة عن خلايا ذاكرة تقوم بتدريب باقى خلايا الجسم المناعية على محاربة خلايا البروستات السرطانية. بلا شك إن إنها طريقة حديثة ومبتكرة ويجب التذكير الى أنها تحتاج الى شهور حتى تكتمل حلقاتها. ولذا يجب إستخدامها فقط عند المرضي الذين فشل عندهم العلاج الهورموني ولم يكونوا يعانون من أعراض بصورة كبيرة نتيجةً للمرض ولم يتأثروا به رغم إنتشاره أى بمعنىً آخر أن هنالك متسع من الوقت للعلاج. كما يجب التنبيه الى أن الPSA قد يرتفع مستواه فى بادئ الامر.
  6. العلاج الكيماوي:

عقار دوسيتاكسيل Docetaxel ومايتوزانترون Mitoxantrone هما العقارين الأكثر إستخداماً لعلاج سرطان البروستات المنتشر والمتسبب في أعراض يعاني منها المريض. وجد أن إضافة جرعة مخفضة من الكوريتزون بريدنيسون prednisone يزيد من فعالية كليهما.

كابزتاكسيل Cabazitaxel او Jevitana هو عقار كيماوي حديث أثبت هو الآخر فعاليته خاصة إذا فشل العقارين أعلاه، وكذلك هو الآخر يجب أن يعطي مصحوباً بدواء بريدنيسون.

هنالك أدوية كيماوية أخرى ذات مفعول محدود خاصة عند فشل الأدوية أعلاه. لكن نجد أن وصفة الكيماوى المحتوية على سيسبلاتين cisplatin او كاربوبلاتين carboplatin مع إتوبوسايد etoposide لها دورٌ فعال جداً لنوعٍ نادر من سرطان البروستات هو سرطان الخلايا الصغيرة small cell cancinoma المشابه لسرطان الرئة SCLC فهما من نفس فصيل neuroendocrine carcinoma. هذا النوع يمتاز بانه لا يفرز PSA.

العلاجات التلطيفية والمساعدة:

  1. الإشعاع الذري لأماكن بعينها وذلك عندما يتسبب المرض في أعراضٍ مثل الألم وضعف فى العضلات او فقدان التحكم فى التبول والتبرز الناتج عن إصابة الأعصاب خاصة الحبل الشوكي ويحدث ذلك عندما يصيب السرطان فقرات الظهر.
  2. أدوية ترميم وبناء العظام مثل حقن زومتا zometa وأريديا aredia والتي تحقن شهرياً بالوريد. كما إنضم حديثاً لهذه الأدوية عقار آخر يسمي إكسجيفا xgeva  هو عبارة عن حقن تحت الجلد تعطى كذلك شهرياً. ولابد من تناول جرعات كافية من حبوب الكالسيوم وفايتامين دال اثناء العلاج.

المتابعة الدورية بعد وأثناء العلاج:

إضافة إلي زيادة الطبيب ومايصاحبها من كشف سريري فإن فحص الدم للـ PSA يلعب دوراً مهماً في متابعة سرطان البروستات، ولكن يجب أن نعلم أنه ليس كل إرتفاع وتصاعد لمستوي PSA يعني تغيير خطة العلاج واللجوء إلي الأدوية.

ففي كثير من الحالات قد لا نجد مايدل علي المرض سوي إرتفاع الـ PSA. ولقد لوحظ أن التصاعد والإزدياد البطئ للـ PSA قد لايضير المريض شيئاً ولذا نأخذ في الإعتبار سرعة إزدياد الـ PSA بدلاً عن قيمته الرقمية، فالمعدل الزمني لمضاعفة مستوي الـ PSA هو الأهم. فإن تضاعف مستوي الـ PSA في فترة ستة أشهر أو عام هو أهم من قيمة الـ PSA الرقمية.

بما أن لسرطان البروستات خاصية الإنتشار الى العظام دون الأعضاء الأخرى فيجب فحص العظام من وقت لآخر خاصةً إذا إشتكى المريض من آلامٍ او بدأ الـ PSA فى التصاعد. هذا لا يعنى عدم إجراء فحوصات الاشعة السينية او المقطعية للأعضاء الأخرى فقد يعاود سرطان البروستات نشاطه وينتشر الى العقد الليمفية فى منطقة الحوض والبطن او ينتشر الى الرئة والكبد.

 

الرجاء الإنضمام لمنتدى مرضى الأورام على الفيس بوك لخلق صداقات. فعسى أن تساعد أحداَ او يستفيد صديقاً من تجربتك او قد تجد من يساعدك.
/https://www.facebook.com/groups/CancerPatientsForum
Dr. Elshami M. Elamin
Medical Oncologist
Central Care Cancer Center
Wichita, Kansas, USA
للمزيد زوروا:
www.zumzamicancercare.com

الشامى محمد الامين

Medical Oncologist: American Board of Internal Medicine and Medical Oncology

Central Care Cancer Center 

Wichita, KS, USA

www.cccancer.com

www.ZumZamiCancerCare.com

www.sudancancerclinic.co

 

 

Website - Twitter - Facebook - More Posts

59 تعليق على “سرطان البروستات”

  1. محمد الشرعبي ...كتب

    والدي يعاني من سرطان البروستات وقد تم استئصال البروستات والخصيتين قبل ثلاث سنوات وحاليا عاوده الالم في الرجل اليمنى واليسرى وتم عمل مسح ذري للعظام وتبين وجود السرطان في عظام الحوض وافاد الدكتور المعالج باستخدام العلاج بالاشعاع النووي مع استخدام العلاج التالي caluran 50mg +flutral 10mg مع العلم ان عمر والدي 70 سنه فهل استخدم الاشعاع ومامدى نجاح ذلك مع هذا العمر

  2. الشامى محمد الامين ...كتب

    السلام عليكم
    دور الاشعاع الذرى هنا تلطيفى فقط بمعنى انه من اجل تخفيف وعلاج الالام او من اجل تخفيف وازالة ضغط الورم على اى من الاعصاب والبذات الحبل الشوكى ان وجد شيء من هذا القبيل.
    من ناحية ان والدك عمره ٧٠ فهذا لا يتعارض مع الاشعاع الذرى لان الهدف هنا هو تخفيف المعاناة وليس علاج السرطان من اساسه.
    تمنياتى لوالدك بالشفاء

    أما بالنسبة لإخبار والدك بالسرطان والعلاج فهذا أمرٌ شائك. ولى باب كامل عن هذا الموضوع أرجو الإطلاع عليه وإن شاء الله تجد الإجابة الكاملة حسب ما أرى. والله ورسوله أعلم.

  3. الشامى محمد الامين ...كتب

    بالمناسبة يمكنك أن تجد الإجابة فى:
    •كيف تواجه السرطان وتتعايش معه؟
    تحت موضيع أخرى عن السرطان عندما تزور عيادة السرطان
    http://www.sudancancerclinic.com

  4. د.مروه ...كتب

    جزاك الله كل خير يادكتور.والدي عنده سرطان في البروستاتا مع العلم انه استاصل البروستاتا من 6 سنوات تقريبا والان عادت اليه نفس الاعراض حتي اكتشفنا انه سرطان في المرحله الرابعه حيث انتشر في العمود الفقري كله والضلوع والحوض وعظام الفخذ وتحليل الpsa فوق 100 .الدكتور كتبله علي casodex 50 mg ياخد 3 اقراص يوميا وبعد 10 ايام من تناولها ياخذ معها حقن leupron 22.5 mg حقنه كل 3 شهور.وقالي بعد شهر من العلاج نعمل اشعاع علي العمود الفقري .مع العلم ان والدي عنده 74 سنه وعنده الام شديده في كل العظم وفقدان للشهيه وانيميا وكسل وعدم القدره علي التحرك لواحده .هل في امل من الشفاء يادكتور؟؟؟؟؟ وهل الcasodex دي ممكن تتعبه عشان جرعتها العاليه في اليوم .في انتظار رد حضرتك بفارغ الصبر

  5. د.مروه ...كتب

    هل يوجد لحضرتك عياده خاصه لشرح الحاله اكتر لحضرتك؟ وشكرا لسعه صدرك

  6. د.مروه ...كتب

    سؤال تاني يادكتور لو سمحتلي .هل استطيع اعطائه مسكنات قويه مثل باي بروفنيد مثلا مع العلم من انه يوجد تليف في الكليه اليسري نتيجه انحباس البول لفتره طويله وارتجاعه علي الكليه ووظائف الكليه كانت من اسبوعين الكرياتنين 1.85 و اليوريا 65. مع وجود ورم في القدمين .

  7. الشامى محمد الامين ...كتب

    السلام عليكم وسلامة الوالد.
    أولاً العلاج فى هذه الحالة هو تلطيفى فى المقام الأول ومن الأفضل ان يحتوى على الآتى:
    ١- حقن ليبرون مهمة جداً
    ٢- حبوب كاسودكس يكفى أن تكون ٥٠ مجم ما دام أنها تعطى مع حقن ليبرون. لكن ارجو ان تستشير الطبيب المعالج أولاً.
    ٣- ألإشعاع الذرى فعال جداً فى هذه الحالات, أعنى لعلاج الآلام.
    ٤- عموماً يجب الإبتعاد عن مشتقات ال NSAIDs فى حالات قصر وظائف الكلىز من الأفضل استعمال مسكنات الآلام Narcotics
    5- إذا تحسنت وظائف الكلى يمكن إستعمال أدوية Biosphosphonates لتقوية وترميم العظام ومنع الكسور وحتى كعلاج للآلام.

  8. لبنى ...كتب

    والدى يعانى من سرطان البروستاتا وهو الان يعمل غسيل كلىلوقت حتى يتم تظبيط الكلى واتت وقت حقنة الzoladexهل يأخذها ام ينتظر حتى الانتهاء من غسيل الكلى ارجو الرد بسرعه لانه مريض ولايستطيع الوقوفوعمره 67

  9. الشامى محمد الامين ...كتب

    فى هذه الحالة ارجو اللجوء الى الطبيب المعالج وإستشارته.
    مع تمنياتى لوالدك الشفاء

  10. أبو احمد ...كتب

    السلام عليكم دكتور
    تتلخص المشكلة في ان الوالد مصاب بسرطان البروستاتا وقد تم إكتشاف المرض في أبريل 2011 وللأسف كان المرض عند إكتشافه قد خرج من غدة البروستاتا وقد وصف له الطبيب العلاج الهرموني كحل أمث لحالته وقد بداء بحقن زولاديكس كل ثلاثة أشهر مع حبوب أندروكيور ست حبات في اليوم وبعد فترة أوقف الدكتور الحبوب وواصلنا الحقن زولاديكس.
    الأن أصبح والدي ويتحرك بألم وحان موعد الحقنة حيث قام بأخذها ووصف له الطبيب كاسوديكس والأن اليوم الثالث من بدء كاسوديكس مع ملاحظة الألم في منتصف الظهر والرجل فهل من أمل بسكون ما يشعر به من ألالام أم أن هذه هي نهاية المطاف لا نقنط من رحمة الله ولكن للطب رأي صائب أرجوا الإفادة

  11. الشامى محمد الامين ...كتب

    اخى ان آلام الظهر قد تكون بداية لاصابة فقرات الظهر مما قد يتسبب فى اصابة الحبل الشوكى والذى قد يؤدى الى اعاقة حركة الارجل. فلذا يجب مراجعة الطبيب باسرع فرصة لاجراء الفحوصات اللازمة. للعلم فان اصابة الحبل الشوكى قد لا يهدد حياة المريض ولكن قد يقعده اضافة الى الآلام.

  12. ابواحمد ...كتب

    السلام عليكم دكتور
    أرجو التوضيح أو إعطاء تقدير تقريبي بخصوص سرطان البروستات في المرحلة الرابعة وقد تم إكتشافه فيها من عامين أي أن المرض أكتشف في المرحلة الرابعة وهو منتشر خارج غدة البروستاتا ، أرجو الإفادة وحسب راي الطب كم يعيش صاحب الحالة هل هي ما بين 2-5 سنوات تحت العلاج الهرموني أم أن هناك تقدير أخر ، مع خالص شكري

  13. الشامى محمد الامين ...كتب

    ما ذكرت تقريباً لا يخلو من الصحة فى اغلب الاحيان.
    ولكن سرطان البروستات له ميزات كثيره تجهله يختلف من باقى السرطانات:
    ١- درجة غليسون (اقل من ٦ جيدة، ما بين ٦-٨ متوسطة واكثر من ٨-١٠ سيئة) وهى تدل على سرعة وشدة انتشار المرض. فمثلاً نجد ان سرطان بدرجة ٦ او اقل بطئ الانتشار واما اخر بدرجة ١٠ قد ينتشر الى الاعضاء الحيوية كالكبد والرئة مما يهدد حياة المريض فى فترة قصيرة.
    ٢- اعتماده على الهورمونات. فما دام خلاياه تعتمد على هورمون الذكورة تستوستيرون قد يعيش به المريض لعدة اعوام مع بعض الاعراض المصاحبة لاصابة العظام. اما اذا انتشر المرض وتسبب فى اعراض كالالام وصار البي إس أى يرتفع رغم العلاج الهورمونى فان المرض قد يهدد الحياة فى فترة قصيرة قد تقدر مابين ٦-١٢ شهر تقريباً.
    عموماً هذا الامر اكثر تعقيداً لانه يعتمد على عوامل كثيرة منها كذلك سرعة تضاعف البى اس اى وموعد فشل العلاج الهورمونى.
    ارجو ان يكون هذا الكلام فيه اجابة لك
    مع تمنياتى للمريض بالشفاء

  14. لمياء داود ...كتب

    السلام عليكم ورحمه الله باختصار انا خطيبى اصابه مرض سرطان البروستاتا والاطباء اقروا انه لابد من عمل جراحه لاستئصالها هى والخصيتين هل هناك امل فى ان يمارس حياته الجنسيه باى طريقه ممكنه وشكرا

  15. الشامى محمد الامين ...كتب

    حتى تحصلى على الاجابة الكاملة بما فى ذلك الآثار الجانبية المترتبة على الجراحة المقترحة ارجو توجيه السؤال للزميل دكتور عبد المنعم الطريفى اخصائي المسالك البولية المتواجد على صفحة عوافى.

  16. محمد المغربي ...كتب

    وللدي يعاني لمدة اكثر من 12 سنة من التبول المتكرر خاصة اثناء الليل اجرى مؤخرا تحليل للبروستات فطلب منه الطبيب اخذ خزعة. هل هذا دليل على وجود سرطان كم يدوم سرطان البروستات قبل الظهور .والدي رفض اجراء الخزعة لما لها من اثار سيئة .ارجو افادتي والرد على اسئلتي ولكم جزيل الشكر

  17. سعيد عمر ...كتب

    هل تظهر اورام البروستات قبل سن 40

  18. الشامى محمد الامين ...كتب

    ان حدث فهو امر نادر وقد ينبي بان المرض وراثى

  19. الشامى محمد الامين ...كتب

    اخى محمد المغربى استفسارك فى قمة الاهمية والتعقيد لدرجة ان المتخصصين انفسهم لم يصلوا الى اتفاق فى هذا الامر وليست لى اجابة محددة لعدم علمى بحالة والدك وعمره وحالته الصحية العامة. ولكن ارجو اخذ هذه النقاط فى الحسبان:
    ١- عادة نتجنب الخزعة وما يتعها من علاج للمرضى الذين قد لاتتجاوز باقى عمرهم الافتراضى اقل من خمس او عشر سنوات وذلك لان هولاء المرضى عادة ما يموتون من امراض اخرى غير سرطان البروستات.
    ٢- يجب ان يعرف المريض جيداً ما قد يترتب عليه من الخزعة مثل المضاعفات النادرة كالالتهابات والنزيف وكذلك ما قد يستوجب من علاجات للسرطان ليست ذو فائدة وما قد تؤدى اليه من مضاعفات. ولكن وفى نفس الوقت يجب ان يعلم ان عدم اجراء الخزعة ومن ثم علاج السرطان قد يؤدى الى امور قد لا تحمد عقباها.

  20. محمد صالح الجرادي ...كتب

    اعاني من تضخم حميد في البروستاتا واخضع للعلاج الهروموني منذ ثلاثة سنوات عن طريق ابر كاسودكس شهرياًوحبوب اومنك 4ملجرام واعاني حالياً اللام في الظهر وصعوبة بالمشي PSAيرتفع وينخفض افادونا بما يلزم

  21. احمد المغربي ...كتب

    اشكرك كثيرا دكتور والدي عمره 60 عاما لا يعاني من اية اعراض سوى التبول المتكرر بعد اجراء تحليل psaكانت النتيجة 16 من فضلك دكتور هل هذه النسبة مرتفعة

  22. الشامى محمد الامين ...كتب

    نعم هذه النتيجة مرتفعة ويجب على والدك معاينة اخصائي مسالك بولية اذ يحتاج الى فحص البروستات وحتى الى خذعة واخذ عينة من البروستات.

  23. الشامى محمد الامين ...كتب

    الاخ صالح الجرادى لا اخفى عليك تخوفى من اصابة فقرات الظهر مما قد يؤدى الى اصابة العصب المغذى للارجل مع تعدد واختلاف الاسباب ان كانت اورام او غيرها. وتعتبر هذه الحالات طارئة يجب عرضها على الطبيب بأسرع فرصة لان تلف الاعصاب قد لا يعالج بسهولة ولذا من الافضل تجنبه والانتباه اليه عن الشك فيه.

  24. أحمد علي ...كتب

    السلام عليكم دكتور
    تم إكتشاف سرطان البروستاتا لدي والدي منذ عامين ونصف وكان قد قد إنتشر خارج البروستاتا وقد قام الطبيب بإعطائه العلاج كالأتي:-
    1 /زولاديكس وحبوب أندريكيور
    2 /زولاديكس تغيير الحبوب ل كاسوديكس
    الأن زولاديكس مع حبوب الفلوتميد حبة واحدة يومياً 250 ملغم بالرغم من أن الجرعة تعلون 3 حبات أي 750 ملغم وذلك لإرتفاع وظائف الكبد مع وصف حقنة زولادرونيك اسيد 4 ملغم شهرياً ومع ذلك فأنه الأن يتألم أشد الألم مما يجعله في حالة دائمة من تناول مسحوق البروفين 600 الذي يكون في ظروف غرانيوال أي أن الألم الأن بصورة مستمرة وقد منعه الدكتور من تناول البروفين إلا أنه يصر على إستعماله لضراوة الألم مما جعل الدكتور يعرض عليه إستئصال الخصيتين جراحياً ورفض رفضاً باتا وهو الأن يعاني علماً بأن عمره الأن 76 عاماً غير أن الألم لا يفارقه أرجو النصح وجزاكم الله خير

  25. الشامى محمد الامين ...كتب

    اذا كان الالم ناتج من وجود الورم فى مكان معين كالفقرات مثلاً فيمكن استعمال الاشعاع الذرى.
    يمكن معرفة ذلك بفحص الاشعة السينية او الرنين

  26. أحمد علي ...كتب

    أشكرك كثيراً دكتور ينحصر الألم في مفصل الورك أو مفصل المخروقة وأسفل الظهر وقد بدأت الحركة تثقل بالرغم ما ذكرته لكم من أدوية فهل الإشعاع هو الحل الوحيد ، مع فائق شكري

  27. احمد حسن ...كتب

    احمد حسن
    السلام عليكم يا دكتور
    تم اكتشاف سرطان البروستات عند جدي في 1-10-2011 وقد قام الطنيب باعطائه علاج ابرة زولاديكس كل شهر وبعد العلاج بسبعة شهور عمل فحص الPSA كانت نتيجة الفحص 6واستمر في اخذ ابرة الزولاديكس حتي الان وعملنا له الان فحص ال PSA فكانت النتيجة صفرهل يستمر في اخذ ابر زولاديكس وشكرا ارجو الافادة وماهو الواجب عمله

  28. الشامى محمد الامين ...كتب

    نعم يجب المواصلة فى اخذ ابرة زوللدكس وهنالك ابر تؤخذ كل ٣ او ٤ او حتى كل ٦ اشهر

  29. مروة ...كتب

    هل اذا لم يجري مريض سرطان البروستات اخذالخزعة وكانت درجة ب س ي مرتفعة اكثر من 14 يمكن ان ياخذ ابر زولادكس .ما دورها دكتور

  30. om mohamed ...كتب

    السلام عليكم / بدا احتباس البول عند ابي من حوالي ثلاثة اشهر وبعد عمل التحاليل كان psa 218 وقد شخص الطبيب الحالة انها سرطان بروستاتا متقدم وبدا اعطاؤه casodex 50 ثلاث مرات باليوم ثم zoladex 10.8 كل ثلاث شهور ثم استمر احتباس البول فعمل له الطبيب منظار البروستاتا لتقشير الجزء حول مجري البول وتم تحليل العينة وظهرت حميدة واستمر في اخذ العلاج وانخفض psa الي 0.4ثم اخذنا عينة اخري من ناحية الشرج و ظهرت حميدة ايضا هل العلاج الهرموني لمدة ثلاث شهور هو الذي اثر علي شكل الخلايا السرطانية وجعلها لا تظهر في الخزعة ام ان ارتفاع psa في البداية لم يكن بسبب سرطان وانما كان بسبب التهابات البروستاتا مع العلم ان الطبيب اوقف العلاج الهرموني وقال سنتابع psa هل توجد خطورة من حدوث مضاعفات لا قدر اللة اذا اوقفنا العلاج جزاك اللة كل خيريا دكتور

  31. الشامى محمد الامين ...كتب

    لا يمكن الجزم بالسرطان دون اخذ عينة واثبات الخلايا السرطانية. ورغم ان الالتهابات تتسبب فى ارتفاع البي اس اى الا انه من الصعب جداً قبول هذا الحد كاثر للالتهابات.
    ثم من الجائز جداً ان يغضى العلاج الهورمونى على كثير من الخلايا السرطانية

  32. الشامى محمد الامين ...كتب

    لا يجب تشخيص وعلاج السرطان بناءً على الpsa

  33. عبدالله احمد ...كتب

    دكتور والدي في ما يعرف بالمرحلة الرابعة (d4) ويتعالج بتناول الكاسودكس وفي بعض الأحيان بالفلوتاميد حسب المتوفر فهل هنالك فرق بين العقارين علما بأن هذه العقارات الأن رغم تناولها إلا أنه في حالة ألالام مبرحة في كامل الجسم وتزداد حالته سؤ يوم بعد يوم أرجو التوجيه

  34. عبدالله احمد ...كتب

    أسف دكتور المرحلة (D2)وليست (D4) كما أسلفت أرجو التوجيه والإفادة وأكون شاكراً

  35. الشامى محمد الامين ...كتب

    كلاهما مضاد لهورمون التستستيرون وعادة تعطى كعلاج مضاف الى ايقاف انتاج التستستيرون يا اما بازالة الخصيتين او حقن ليبرون او زولادكس.
    بالنسبة للالم المستمر يجب الانتباه الى اصابة العظام حيث للاشعاع الذرى وحقن زومتا دور

  36. نادية ...كتب

    كم يدوم سرطان العظام

  37. AM ...كتب

    السلام عليكم دكتور..
    والدي مصاب بسرطان البروستاتا تم اكتشافه قبل سنة وقد انتشر الى عظم العمود الفقري ويعاني من ألم في الظهر..
    وحاليا يأخذ العلاج الهرموني كل 3 اشهر..

    هل العلاج الهرموني هو الانسب في هذه الحالة أم يفضل البدء في الاشعاعي والكيماوي؟

    شافا الله الجميع بإذنه تعالى

  38. الشامى محمد الامين ...كتب

    العلاج الهورمونى هو الافضل.
    عادة يتم استخدام الاشعاع فقط اذا كان الورم تسبب فى الام حادة وفى مكان محدد او اذا كان هنالك ضغط او اثر على الاعصاب والبذات العصب الشوكى من جراء اصابة الفقرات

  39. وليد بديوي ...كتب

    والدي مصاب بسرطان بروستاتا منذ 2010 وتم اخذ عينه من البروستاتا وتحليلها بايولوجي واتضح اصابته بسرطان البروستات وال psa كان وقتها 115 وتم خضوعه لعلاج هرموني ليبرون ثم زولادكس ثم كازودكس وبالفعل نزلت النسبه في اول العلاج الي 8 ثم اخذت في الصعود تدريجيا حتى وصلت 80 في هذه الحاله نصحنا الطبيب المعالج باخذ جلسات اشعاع لمده اربعين جلسه وبالفعل قمنا باعطائه هذه الجلسات بعد ذلك النسبه نزلت الى 33 المشكله هيا منذ اسبوعين شعر بالام مبرحه في مفصل الفخذ وتم عمل اشعات للعظم bone scan و IMR واتضح وجود بقعه غامقه في اخر العمود الفقري ولكن الاطباء لم يؤكدوا وجود سركان بالفقرات العجزيه ولكنه يشعر بالام مبرحه تمنعه احيانا عن الحركه والمشي خاصه اثناء الوقوف والجلوس بعض الاطباء نصحوا بزوميتا فماذا تقترح حضرتك ؟؟؟ علما بان ال PSA ينزل تدريجيا فهل هناك احتمال بانتقال السرطان الي العظم ؟؟؟؟؟ افيدونا افادكم الله

  40. الشامى محمد الامين ...كتب

    تعتبر العظام من الاكثر الاماكن تأثراً بسرطان البروستات وخاصة عظام الظهر والحوض ولذا يجب التأكد من اصابة هذه المنطقة حتى ولو بوخذة لعينة من العظم. وفى حالة الاصابة فان الاشعاع الذرى قد يكون الامثل

  41. adel ...كتب

    السلام عليكم ورحمة الله
    اكتشفنا منذ 3 أيام إصابة والدي الذي يبلغ من العمر 77 سنة بمرض سرطان البروستات وبد التشخيص تبين أن
    PSA = 6.45ng/ml و score de gleason = 8/10
    1/ أريد أولا فهم هذه النتائج جيدا
    2/ عند التوجه إلى الطبيب نصحني بالعلاج الهرموني (دواء Zoladex و Casodex ) فماهي تأثيرات هذا العلاج على والدي؟ وهل يمكن انقاذه من هذا المرض الفتاك؟ مع العلم أن والدي يعيش إلى حد الآن دون أوجاع تذكر.
    والسلام عليكم ورحمة الله

  42. adel ...كتب

    وكيف يمكن إيقاف السرطان حتي لا يتسرب إلى الحوض والظهر لمحماية والدي من الأوجاع مع الشكر مسبقا

  43. الشامى محمد الامين ...كتب

    اخ عادل هذه النتائج لها دلائل قد تصيب وقد تخطى ولكن على العموم:
    ١- PSA ستة او اقل يعنى ان المرض بطي الانتشار
    ٢- gleason score ثمانية او اكثر يدل على عكس ذلك
    ولذلك من الافضل التأكد من عدم انتشار المرض باجراء صور الطب النووى للعظام.
    وان كان ليس هنالك انتشار وان كان والدك بصحة جيدة امد الله فى عمره فقد يوصى الطبيب بعلاج البروستات نفسها بالاشعاع الذرى.
    ولكن كثيراً ما يلجأ الاطباء للعلاج الهورمونى كما ذكر لكم الطبيب.

  44. adel ...كتب

    شكرا دكتور على الرد لكن تساؤلئ هل أن العلاج الهرموني كافي لعدم تسرب المرض إلى العضام وكيف يمكن إيقاف السرطان حتي لا يتسرب إلى الحوض والظهر لمحماية والدي من الأوجاع فانا أريد أن لا يتوجع والدي مع الشكر

  45. شهاب الدين ...كتب

    تحياتي الك دكتور…والدي لديه تضخم كبير في البروستاتا والpsa 39,2 ويوجد تنشوات وضخامة داخل المثانة تسد الحالب الأيسر وصمت واستسقاء كلوي أيسر…نتائج خزعة البروستاتا عن طريق الشرج لم تثبت السرطان…لكن حسب صور طبقي محوري تبين انتشار في الصدر وعظام اسفل الظهر…عمره85 سنة…وصفونا فقط فلوتاميد 250 ثلاثة مرات باليوم بس…لسا مابلشنا بالعلاج…شو تنصحني
    .وشو يناسب حالة الوالد…مع جزيل الشكر والتقدير

  46. احمد ...كتب

    السلام عليكم ورحمه الله اكتشفنا اصابه والدى بسرطان البروستاتا منذ عام وكانت البى اس ايه له سته وعشرون درجه والجليسون سكور سبعه واظهر المسح الذرى للعظام والجهاز الهضمى عدم انتشار السرطان خارج البروستا ولكن الطبيب اصر على عمل استئصال جزئى للبروستاتا لعلاج الضغط على مجرى البول وانسدلده واستئصال الخصيتين وبعد ثلاث شهور اصبحت البى اس ايه 0.2 وبعد تسعه شهور 0.03 ولكن بعد عام من اجرائه العمليه بدأ يشعر بالم فى الفقرات القطنيه ومنطقه الحوض ما الذى ينبغى علينا فعله وما العلاج الملائم لو عاد السرطان لينتشر فى انحاء جسده

  47. احمد ...كتب

    السلام عليكم ورحمه الله اكتشفنا اصابه والدى بسرطان البروستاتا منذ عام وكانت البى بى اس ايه له سته وعشرون درجه والجليسون سكور سبعه واظهر المسح الذرى للعظام والجهاز الهضمى عدم انتشار السرطان خارج البروستا ولكن الطبيب اصر على عمل استئصال جزئى للبروستاتا لعلاج الضغط على مجرى البول وانسدلده واستئصال الخصيتين وبعد ثلاث شهور اصبحت البى اس ايه 0.2 وبعد تسعه شهور 0.03 ولكن بعد عام من اجرائه العمليه بدأ يشعر بالم فى الفقرات القطنيه ومنطقه الحوض ما الذى ينبغى علينا فعله وما العلاج الملائم لو عاد السرطان لينتشر فى انحاء جسده

  48. Hamad Alenezi ...كتب

    السلام عليكم
    دكتور منذ ٥ سنوات تم اكتشاف والتهاب مزمن في البروستات

  49. Hamad Alenezi ...كتب

    السلام عليكم
    دكتور منذ ٥ سنوات وصلت نتيجة ال psa عندي الى ٣٣
    واخذت مضاد حيوي لمدة شهرين نزلت النسبه الى ٧ وثبتت وانا عمري في وقتها ٤٦ سنه
    اخذت علاج افودا رت فنزلت نسبة ال psa الى مادون ٣
    فقال لي الدكتور ان مامعي ماهو الاّ التهاب مزمن ولايستدعي اخذ خزعه
    منذ ذلك الحين وانا اتابع الفحص كل ٦ اشه
    الان ارتفعت نسبة ال psa الى ٦
    والدكتور يقول عليك بالعينه
    مع اني لااعاني نهائيا نن اي اعراض .هل اوافق على العينه ؟
    وهل ارتفاع ال psa وعدم نزوله مع المضادات الحيويه يعني سرطات ؟
    ولكم جزيل السكر ر

  50. نكروف مختارية ...كتب

    السلام عليكم
    ابي يعاني من السرطان مند سنة في منطقة تجمع البراز داخل الشرج بحيث لايستطيع اخراح البراز لانغلاق فتحة الشرج بسبب هده الحبة التي هي موجودة بالداخل مما ادي الى عملية اخراج القولون خارج البطن خضع الى العلاج الكيمياوي تم علاج باشعة (راديو ترابي )ومن تم تبين في كشف عنه ان سرطان فد انتشر الىى كبد والرئة فماهو العلاج الدي تنصحوني بهدواء او علاج شكرا

  51. أحمد ...كتب

    والدي يعاني من سرطان البروستاتا المنتشر وصف الدكتور له حقنة ليبرون 22.5 كل 3 شهور و كازوديكس 50 لمدة شهر و كان معدل ال PSA قبل اخذ العلاج اكثر من 100 و بعد اول شهر من العلاج انخفض المعدل الي 67 و بعد ثاني شهر الي 37 الي انتهاء الثلاث شهور الاولي للحقنة فطب الدكتور اخد الحقنة الثانية و الانتظار لمدة 3 شهور و التحليل بعدها فوجدنا ارتفاع ال PSA الي 73 فطلب الدكتور اخذ الحقنة الثالثة مع اخذ الكازوديكس لمدة شهر ثم التحليل فوجدنا النتيجة 125 …. ما السبب و الحل ؟

  52. موسى الساير ...كتب

    السلام عليكم يا دكتور
    شفا الله مرضانا ومرضى المسلمين
    ارتفع معدل PSA لدى والدي الى اكثر من 1000 في اواخر العام 2012 وقمنا بالذهاب لاختصاصي جراحة المسالك البولية وتقرر اخذ خزعة من البروستاتا عبر المستقيم وتم تحليلها وتبين انه مصاب بسرطان البروستاتا واجريت له عملية في فبراير 2013 وهي ازالة جزئية من الخصيتين مع استمراره بتناول finsicar وبعد شهر من العملية انخفض PSAالى 11.9 ثم بعد شهر الى 4.7 وبعد ثلاثة اشهر الى 1.9 مع العلم انه لم يحبس بول منذ بداية المرض.
    الاعراض التي تصاحب والدي حتى الان:
    1. اسهال متكرر كل خمس ايام رغم عمل كل الفحوصات اللازمة له ولم نجد شئ واخذ العلاجات .
    2. تدهور مستمر في الصحة انخفاض الوزن الاصابة بانيميا
    3. الام في عظام الساق والفخذ مستمر
    4. الام في اللسان
    5. انعدام الشهية.

    قمت بمراجعت الاستشاري بعد ارتفاع الPSA في بداية 2015 وقرر تناول Flutamide 250mg لمدة ثلاثة اشهر وعدنا مجددا بعد عمل PSA ونزل الى 4.2 وقرر لنا مجددا Flutamide 250mg ثلاثة حبات يوميا وبعد شهرين انعدم العلاج بالسودان لفترة شهر ولاول مرة اصيب والدي بحبس بول منذ ان تعرض للمرض اكتفينا بعمل قسطرة ومعاودة الاخصائي ليقرر مجددا Flutamide

    مع انعدام الشهية والام العظام بالفخذ والساق والام اللسان والاسهال كل خمس ايام.

    محاولتي للاخصائي بتحويلنا الى العلاج الكميائي بات بالفشل
    افيدوني

    وشفا الله كل مريض وعظم الله اجرك

  53. موسى الساير ...كتب

    عفوا ارتفع PSA الى 100 وليس 1000

  54. نزار ...كتب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور الشامي
    والدي عمره 77 سنة يعاني من سرطان البروستات منتشر في العظام من قبل تم عمل عملية ازالة انسجه. والان يتناول شهريا حقنتي زولادكس+ واكسجيفا وبعض الفيتامينات وحبوب الكالسيوم. ومسكن ترامادول5.مج
    ولديه ارتفاع في البولينا بين الانخفاض والصعود والتهاب حاد في البول ( وانت بكرامه) متوفر في السودان الزولادكس والاكسجيفا افاد الدكتور بوجود حقنه اخري غير الاكسجيفا. وطلب من والدي الانتظار الى انخفاض البولينا حتى يتم اخذ الاكسجيفا او البديل؟ ولازال الوالد يعاني من حرقه احيانا في التبول وانت بكرامه والآم في الظهر احيانا ؟

  55. محمود على ...كتب

    والدى يعانى من سرطان البروستاتا المرحلة الرابعة وقام باستئصال البروستاتا وتفريغ الخصية عام 2013 تناوب على علاج cytomide وعلاج casodex نسبة psa فى تفاوت كانت وصلت 2227 وأخذت فى النزول بعد العملية حتى وصلت 67 من مية أقل من الواحد ثم ارتفعت إلى 8 و 10 ثم زيدت جرعة الكازودكس إلى حبايتين يوميا فوصلت إلى 2.8 ثم زادت إلى 3,74 الدكتور حاليا عاوز يزود جرعة الكازودكس إلى ثلاثة حبوب
    مع العلم أنه لم يقم بعمل اشعاعي
    هل هى اختصاص أورام أم مسالك بولية لانى متابع مع دكتور مساللك وبروستاتا
    وهل حضرتك تنصحنى بدكتور معين فى المنصورة
    برجاء الرد من حضرتك

  56. أعراب حجيلة ...كتب

    السلام عليكم
    والدى يعانى من سرطان البروستاتا المرحلة الرابعة و لم يقوم باستئصال البروستاتاو عمره 83 سنة. لقد عمل 6 حصص من العلاج الكيمياوي و نسبة psa هي 132 و بعدها قرر الدكتور اعطاءه zytiga 250mg باربعة حبات في اليوم.
    الرجاء من حضرتكم اعطاء رأيكم في هذا الدواء zytiga.هل هو مفيد و نافع.هل نسبة شفاءة ممكنة. وفي الاخير تقبلو مني فائق الاحترام و التقدير .
    رجاء الرد من حضرتك

  57. د/ منال ...كتب

    السلام عليكم و رحمة الله
    تم تشخيص تضخم البروستاتا لدى والدي في عام 2013 بدرجة 4 ع مقياس جيلسون و PSA 45 خضع لعملية اخصاء في الجانبين .. و جلسات اشعاع نظرا لانتشاره في العمود الفقري والاضلاع والحوض .. وقرر له طبيب المسالك البولية عقار يوريماكس 0.04 مدى العمر وعقار كازودكس 50 حبة يوميا مدي العمر .. لاحظنا انخفاض معدل ال PSA من اول شهر واستمرت معدلاته بالانخفاض العام الاول .. العام الثاني بدا معدل PSA بالارتفاع .. اوقف طبيب الاورام الكازودكس لمدة شهر عاد مستوي PSA للطبيعي .. عدنا لاستخدام الكازودكس عادت مستويات هرمون البروستات بالارتفاع .. اطلت عليك الشرح اعذرني .. سؤالي هو هل تنصح بوقف الكازودكس بما انه المريض خضع للاخصاء ..؟؟ وماهي المدة المحددة طبيا لاستخدام الكازودكس ؟؟ جزاك الله الف خير

  58. Philipp Plein PP Belts ...كتب

    If you are going for finest contents like me, just pay a quick visit this webite alll the tie because iit gives feature contents, thanks

  59. عبدالسلام الحكيم ...كتب

    عمري 73 سنة وكا معي ورم بروستات حميد ومن حوالي أربعة أشهر تم أخذ خزعة من البروستات ثبتت أنه لدي سرطان في المرحلة الثانية وتم أعطائي أبرة هرمون leuprolide acetate وبعد عدة أيام سيتم زرع صفائح بالبروستات وسيتم اعطائي ابرة lupron22-5 وسيتم بعدها العمل بالشعاع الذري فما هو رأي الدكتور الشامي بهذا العلاج ولك مزيد الشكر والامتنان

أضف تعليقاً